إستراتيجية طموح برعاية الرئيس لدعم وتنمية المشروعات

تعبيرية
تعبيرية

تمويل 545 ألف مشروع فى عامين و24 مليار جنيه إجمالى قروض 5 سنوات


نيفين جامع: تنمية واحتضان المواهب والقوى البشرية وتوفير فرص عمل للشباب

 

كشفت نتائج أعمال جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر خلال الفترة من يوليو 2014 وحتى نهاية أغسطس الماضى، عن ضخ إجمالى قروض لتمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية بقيمة 23.9 مليار جنيه تمثل نسبة 56% من إجمالى التمويل البالغ قدره 42.7 مليار جنيه والذى تم ضخه خلال الفترة من يناير 1992- تاريخ نشأة الجهاز وحتى 31 أغسطس الماضى.

 

كما تم ضخ إجمالى تمويل خلال الثمانية أشهر الأولى من العام الجارى بقيمة 3.5 مليار جنيه، تشمل قروضا لتمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية مولت حوالى 138.7 ألف مشروع صغير ومتناهٍ وفرت نحو 218.8 ألف فرصة عمل، فضلا عن منح بإجمالى تمويل 46.1 مليون جنيه لمشروعات البنية الأساسية والتنمية المجتمعية والتدريب وفرت حوالى 49 ألف يومية عمل.


وخلال العامين الماضيين، قام جهاز تنمية المشروعات بتمويل حوالى 545 ألف مشروع صغير ومتناهى الصغر أتاح نحو 850 ألف فرصة عمل من خلال الخدمات المالية المتنوعة المقدمة من الجهاز سواء بشكل مباشر من خلال فروع الجهاز المنتشرة بمحافظات مصر المختلفة أو بصورة غير مباشرة من خلال البنوك والجمعيات الأهلية.


مكافحة  البطالة


د.نيفين جامع الرئيس التنفيذى للجهاز، أكدت أن مصر تعمل على تنفيذ إستراتيجية طموح تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى لدعم وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر نظراً إلى أهميّته فى مكافحة البطالة ومساهمته فى دعم الاقتصاد الوطنى وتحقيق التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.


وأوضحت أن المحاور الإستراتيجية للجهاز تتمثل فى توفير البيئة التشريعية والتنظيمية، وكذلك إتاحة التمويل، وريادة الأعمال، وزيادة الصادرات والاندماج فى سلاسل القيمة، وخدمات تنمية الأعمال وذلك من خلال تعاون جهاز تنمية المشروعات مع شركاء التنمية على الصعيدين الوطنى والدولى، وذلك بهدف تقديم المزيد من التيسيرات والخدمات وتهيئة المناخ الملائم للنهوض بهذه المشروعات وتشجيع المواطنين والشباب على العمل الحر وريادة الأعمال وتحقيق مستقبل أفضل لهم يقوم على البحث والابتكار.


وأشارت إلى أنه تم مؤخرا استحداث منتجات جديدة، ومنها تمويل رأسمال المخاطر لتشجيع ثقافة ريادة الأعمال خلال الفترة القادمة تحقيقا لرؤية الدولة المصرية فى هذا المجال.


معرض «تراثنا»


وخلال الشهر الماضى انطلقت فعاليات معرض «تراثنا» الذى نظمه جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، واستمر 5 أيام، ويعد أكبر ملتقى لأصحاب الحرف اليدوية والتراثية فى مصر، على مساحة 10 آلاف متر وبمشاركة أكثر من 500 عارض، بمركز مصر للمعارض الدولية بمحور المشير التجمع الخامس، والذى حقق نجاحا كبيرا.


وأكدت أن الرعاية الكريمة من رئيس الجمهورية للمعرض توضح مدى الاهتمام الذى توليه الدولة بقطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بشكل عام والصناعات التراثية واليدوية بشكل خاص.

 

وأشارت إلى أن هذه المبادرة كان لها العديد من الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وقالت: اقتصاديا يعمل المعرض على مساعدة العاملين فى هذه المجالات الحرفية والفنية النادرة على تسويق منتجاتهم داخليا وخارجيا مما يشجعهم على التوسع وزيادة الإنتاج وتوفير فرص عمل جديدة ونقل خبراتهم الفنية والصناعية لصغار الحرفيين ورفع قدراتهم التصنيعية لتلائم احتياجات الأسواق العالمية لتكون من روافد التنمية التى تخدم الاقتصاد الوطنى.


وأضافت أن قطاع الحرف والصناعات اليدوية قادر على إحداث طفرة مجتمعية واقتصادية لأنه من أكثر القطاعات الكثيفة العمالة التى تستطيع استقطاب أعداد كبيرة من الشباب بأقل التكاليف وعلى اختلاف فئاتهم العمرية والتعليمية فقط لو توفر لهم التأهيل والتدريب اللازم، وأشارت إلى أن المرأة المصرية برعت على مر تاريخها فى هذه الفنون اليدوية خاصة فى المناطق الريفية والبدوية لذلك فإن هذه الحرف التراثية تعد من أفضل المجالات التى توفر فرص عمل لهن وتحسن من ظروفهن المعيشية.


صنع فى دمياط


كما نظم الجهاز معرض «صنع فى دمياط» والذى أقيم على 3 مراحل ابتداء من 26 سبتمبر الماضى وتنتهى فعالياته اليوم، بصالة الجهاز بأرض المعارض بمدينة نصر، ووصل عدد مصانع الأثاث المشاركة إلى 150 مصنعا تبادلت مواقعها على مدار مراحل المعرض الثلاث.

 

وأشاد زوار المعرض بجودة المعروضات وذوقها الرفيع حيث تم اختيار المصانع المشاركة فى المعرض بعناية حتى تظهر التطور الذى شهدته صناعة الأثاث فى دمياط، كما أشاد الزائرون بالأسعار التنافسية التى شملت كل منتجات المعرض والتى تقل عن مثيلها فى الأسواق بنسبة كبيرة.


وأكدت جامع على أهمية هذه المعارض فى الترويج للمصانع الوطنية المتخصصة فى الأثاث والتى اشتهرت بها محافظة دمياط وأشارت إلى أن هذه المعارض تشجع زائريها على امتلاك منتجات مصرية ذات جودة عالية وبأسعار مخفضة لأنها من المصانع للمشترين بشكل مباشر.


وأضافت أن الجهاز يشارك فى الإستراتيجية الطموح التى تتبناها الدولة للنهوض بصناعة الأثاث فى دمياط من خلال تقديم كافة الخدمات المالية وغير المالية والدعم الفنى والتسويقى لتلك المشروعات، وأشارت إلى أهمية تشجيع هذه الصناعة الوطنية سواء من الدولة أو المواطنين والعمل على النهوض بها والحفاظ على الخبرة اليدوية الماهرة التى تشتهر بها المحافظة والتى تعتبر قلعة من قلاع صناعة الأثاث فى المنطقة العربية.


بيزنكس 2019


فى سياق متصل، أعلن جهاز تنمية المشروعات مشاركته فى المعرض الدولى للاستثمار والتوكيلات التجارية «بيزنكس 2019» هذا العام، بدورته الثانية تحت رعاية مجلس الوزراء ووزارات الاستثمار والتعاون الدولى، الصناعة والتجارة، والإسكان والمقرر إقامته يوم الخميس المقبل لمدة ٣ أيام  بمركز مصر الدولى للمعارض والمؤتمرات «المنارة».


وقالت إن مشاركة جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة هذا العام، تأتى بعد النجاح الكبير الذى حققه المعرض فى دورته الأولى العام الماضى، ولم يتسن للجهاز المشاركة فيها، ولذلك قررنا المشاركة هذا العام.


وأضافت أن الجهاز سيشارك فى المعرض بجناح متكامل، لتوفير خدمات التوعية بأهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ونشر ثقافتها بين رواد المعرض، بالإضافة إلى التعريف بآليات التمويل والإجراءات المطلوبة، وسيقدم جناح الجهاز بالمعرض كافة الإمكانيات اللازمة لتسهيل مهمة الشباب الراغبين فى إنشاء مشروعات، وتقديم كافة المعلومات اللازمة عن المشروعات المتوفرة وكيفية الحصول على قرض لتمويلها، وجميع الإجراءات والمستندات المطلوبة.


فرص عمل


وأوضحت جامع أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تمثل أحد محركات نمو الاقتصاد الوطنى، لذلك نسعى عبر المشاركة فى هذا المعرض للتعريف بكافة مبادرات الجهاز، التى تهدف لتنمية واحتضان المواهب والقوى البشرية وتوفير فرص العمل للشباب، ونتطلع إلى المشاركة مع كافة الأطراف المعنية لرفع مساهمة جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى الناتج المحلى الإجمالى.


وأكدت أن المعرض يعد مبادرة مميزة لتعزيز دور الشركات الصغيرة والمتوسطة، فى دفع عجلة التنويع الاقتصادى بمصر، ليوفر المعرض منصة لأصحاب المشروعات والشركات الصغيرة والمتوسطة فى الدولة، للتواصل والتفاعل وتعلم أفضل الممارسات وبناء الشراكات التى تسهم فى الارتقاء بتنافسية القطاعات المشاركة ورفع معدلات نموها.


وأشارت إلى أن المعرض يتيح للمشاركين فرصة التفاعل والتعاون المشترك الجاد مع المستثمرين الحاضرين من شتى الدول، الباحثين عن فرص استثمار تجارية وصناعية ناجحة، كما يتيح لرواد الأعمال وأصحاب المشروعات الطموحين فرصة التواصل مع الشركات العارضة المانحة لحقوق الامتياز التجارى.
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا