صور| «شبرا الخيمة والعبور وشبين».. مدن كشفت فشل القليوبية في مواجهة الأمطار

«شبرا الخيمة والعبور وشبين»
«شبرا الخيمة والعبور وشبين»

أعلن الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية، رفع حالة الطوارئ، واستعدادات المحافظة لاستقبال موسم الأمطار، منذ أيام قليلة، وأن المحافظة على أتم استعداد، لتأتي الحقيقة بخلاف ذلك، وتكشف الأمطار فشل استعدات المحافظة.

ففي اليوم الأول لسقوط الأمطار تحولت شوارع القليوبية، التي أغلبها غير مسفلت إلى طين وبرك مياه، مما أثرت على حركة المرور للسيارات وعملت على إعاقة سير المواطنين، ففي شبرا الخيمة، غرقت  المدينة في مياه الأمطار فتباطئت حركة سير في شارع أحمد عرابي، بسبب تحوله لبركة مياه، وأيضا شوارع حي شرق وغرب شبرا الخيمة، وسط اكتفاء المسئولين فقط بالدفع بسيارات لرفع مياه من شوارع رئيسي واستمرار غرق شوارع الفرعية.

بينما في مدينة العبور، تحولت إلى حمام سباحة كما وصفها الأهالي، واعاقت حركة السيارات ومرور المواطنين، وأيضا أكتفي المسئولين فقط بالدفع بسيارات لرفع مياه من شوارع رئيسي واستمرار غرق شوارع الفرعية، وكذلك الحال في شبين القناطر التي تحولت لبركة مياه.

ولم يتوقف فشل المحافظة عند تلك المدن الكبري بها وغرقها بالمياه، فايضا غرقت الخصوص وأبو زعبل وعرب جهينة وعرب العليقات والخانكة في مياه الأمطار.

يذكر أن شدد المحافظ، على ضرورة اتخاذ كافة التدابير والأعمال الواجب تنفيذها على شبكات المجاري المائية والتأكد من جاهزية المعدات، مع تكثيف المتابعة والجولات الميدانية للمرور على الأماكن التي قد تمثل مواقع لتجمع المياه والأمطار ومعالجة الأماكن المنخفضة وعيوب رصف الطرق التي قد تسبب تجمع المياه وإعاقة المرور. 

وفي سياق متصل، تستعد شركة مياه الشرب والصرف الصحي والمتضمنة جاهزية جميع محطات الصرف الصحي والتأكد من كفاءة العمل بها وبكامل طاقتها للتعامل مع المواقف الطارئة، حيث يتم حالياً تطهير جميع مطابق وشبكات الصرف الصحي للمناطق المخدومة بخدمة الصرف الصحي، وجاهزية سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق أو الأماكن التي يمكن أن تشهد تجمعات للمياه بالتنسيق مع فرق الطوارئ المتصلة بغرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة وغرف العمليات الفرعية بالوحدات المحلية والمديريات للمساهمة والتدخل في تصريف المياه حال سقوط أمطار أو سيول.


فيما يجري حاليا التنسيق التام بين مسؤولى قطاع الصحة والتضامن الاجتماعي لاعداد التجهيزات اللازمة لمراكز الإغاثة والإيواء وتوفير كافة الأدوية والمستلزمات الطبية ووسائل الإعاشة لمواجهة أية أزمات محتملة، مع رفع حالة الاستعداد بمراكز إدارة الأزمات بالوحدات المحلية والمديريات للتعامل مع المواقف الطارئة، فضلا عن الاطمئنان على استعداد قطاع الكهرباء بالمعدات والمولدات في حالة انقطاع التيار الكهربائي بسبب سقوط الأمطار حتى لا تتضرر الخدمات الحيوية التي تعتمد على مستوى أدائها.


وكلف المحافظ رؤساء المدن والاحياء ورؤساء شركات المياه والصرف الصحى والكهرباء بالاهتمام بجميع شكاوى منظومة الشكاوى الحكومية الخاصة بالاحوال الجوية والتعامل عليها وسرعة الاستجابة والتواصل للبلاغ عن أي شكاوى بموقع المنظومة www.shakwa.eg او الخط الساخن 16528.


 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا