محافظ أسيوط يتفقد مخرات السيول بالجبل الغربي  

محافظ أسيوط يتفقد بعض مخرات السيول بقرية درنكه بالجبل الغربي وأسفل محور الهضبة الغربية 
محافظ أسيوط يتفقد بعض مخرات السيول بقرية درنكه بالجبل الغربي وأسفل محور الهضبة الغربية 

تفقد اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط مخرات السيول وسدود الإعاقة بقرية درنكة المجاورة للجبل الغربي بمركز أسيوط والتأكد من تطهيرها وجاهزيتها لاستقبال موسم الشتاء وهطول الأمطار في حالة حدوثها مصدرًا تعليماته لجميع رؤساء المراكز والأحياء ومسئولي الري بإتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية اللازمة ومراجعة كافة مخرات السيول بنطاق المحافظة وتطهيرها وإزالة العوائق منها والتأكد على جاهزية كافة المعدات الخاصة بمواجهة الأزمات تحسبًا لأوضاع الطقس غير المستقرة المتوقع حدوثها خلال موسم الشتاء القادم حفاظًا على الأرواح والممتلكات .

رافقه خلال الجولة المهندس نبيل الطيبي السكرتير العام المساعد.

حيث تفقد المحافظ طريق محور الهضبة الغربية ومخرات السيول الرئيسية بالجبل الغربي والمارة بقرية درنكه التابعة لمركز أسيوط وأسفل محور الهضبة الغربية، مؤكدًا إنه تم التنسيق مع المهندس رمضان كمال وكيل وزارة الري لتشكيل لجان فنية متخصصة للمرور على مخرات السيول وسدود الإعاقة بمختلف مراكز المحافظة بالجبل الشرقي والغربي للمحافظة للتأكد من كفاءتها وجاهزيتها والتي يبلغ عددها 31 سد إعاقة، لافتًا إلى استمرار جهود تطوير ورفع كفاءة المخرات والسدود بصفة مستمرة خلال العام وفقًا لخطة وزارة الموارد المائية والرى فضلًا عن مراجعة خطة تصريف مياه الأمطار والسيول لكل المناطق والتأكد من جاهزية مسارات مخرات السيول لتصريف المياه الزائدة وتوجيه الإدارات العامة للقيام بأعمال التطهير للترع والمصارف وإزالة العوائق أمام الحجوزات والسحارات بالإضافة إلى التأكد من جاهزية مصارف التخفيف وقدرة البوابات للفتح والقفل وذلك ضمن خطة مواجهة الكوارث والأزمات بالمحافظة بالتنسيق مع كفة الجهات التنفيذية فى إدارة الأزمة.

كما تفقد المحافظ تجهيزات الكباري والأنفاق بالمحافظة واستعدادها لمواجهة الامطار والسيول المفاجئة حيث تفقد كوبرى الواسطى العلوي على النيل والمدخل الجنوبي للمحافظة أسفل كوبرى الواسطى والطرق المؤدية له مؤكدًا على إجراء عدة تجارب عملية على مواجهة السيول والأزمات ووضع سيناريوهات لإدارة الأزمة بالتنسيق مع قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري ومركز إدارة الكوارث والأزمات بمجلس الوزراء وبمشاركة كافة القطاعات والجهات التنفيذية للتأكد من جاهزية الأجهزة المختلفة وسرعة استجابتها للتعامل مع الأزمة تحسباً لحدوث أي طارئ

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا