القوصي: مستعدون لتقديم يد العون في المجال الدعوي لكافة الشعوب

نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي
نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي

قال نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي، عضو هيئة كبار العلماء، إن المنظمة مستعدة لتقديم يد العون لكافة الشعوب، خاصة شعب بوركينا فاسو، في المجال الدعوي والثقافي بما يساعد في توضيح سماحة ووسطية الدين الإسلامي الحنيف.

جاء ذلك خلال لقاء القوصي، وأسامة ياسين نائبا رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، اليوم الثلاثاء، بمستشار رئيس بوركينا فاسو للشئون الإسلامية الدكتور أبو بكر دوكوري.

واستعرض أسامة ياسين جهود المنظمة المبذولة في مجال مكافحة الفكر المتطرف على المستوى الدولي بتدريب الأئمة من مختلف الدول، وكذا ترسيخ رسالة الأزهر عن طريق فروعها المنتشرة في العالم وأفريقيا.

من جانبه، أعرب مستشار رئيس بوركينا فاسو للشئون الإسلامية عن تقدير بلاده لدور الأزهر والمنظمة بقيادة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر في مكافحة الإرهاب والتطرف، ونشر فكر الأزهر الوسطي المعتدل وتحصين الشباب من الوقوع في براثن الجماعات المتطرفة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا