رغم الاتفاق الجديد..لماذا يرفض البرلمان صفقة جونسون؟

بوريس جونسون
بوريس جونسون

على الرغم من محاولات «بوريس جونسون» للتوصل لاتفاق حقيقي ومُرضي مع قادة الاتحاد الأوروبي حتى يعود به إلى البرلمان البريطاني من أجل التصويت عليه والتوصل لصيغة نهائية يمكن لبريطانيا الخروج بها من الاتحاد الأوروبي، إلا إن البرلمان – الذي لا تحظى الحكومة بأغلبيته- مازال لا يرى في الخروج المتوقع خلال 20 يومًا خيرا.


ووفقًا لتقرير نشره موقع «الديلي ميل» البريطاني، الاثنين 21 أكتوبر، فإن رئيس مجلس العموم البريطاني، جون بيركو فجر موجة من الغضب خاصة بين النواب المحافظين والتابعين لحكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون عندما رفض طلب رئيس الحكومة بالتصويت على الصيغة النهائية لاتفاقه مع قادة الاتحاد الأوروبي والتي توصلوا إليه بعد فترة طويلة من النقاشات.


وقال بيركو في تصريحات نقلتها «الديلي ميل» إنه لن يتم مناقشة الاتفاق اليوم – الاثنين 21 أكتوبر- لأنه لا يوجد جديد أو مختلف فيما تم نقاشة والتصويت عليه في جلسة السبت الماضي، وإذا حدث تصويت جديد فإن الأمر سيكون مجرد تكرار لما حدث منذ يومين.


أقرأ أيضا:  صفقة جديدة للبريكست...هل ينجح جونسون فيما فشلت فيه ماي؟


وكان البرلمان البريطاني قد ناقش صفقة جونسون الأخيرة في جلسة تصويت وصفت بـ«التاريخية» السبت 19 أكتوبر، لكنه طالبه بعد ذلك بالعودة مرة أخرى لبروكسيل وإعادة التفاوض مع الزعماء الأوروبيين من أجل تمديد فترة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، المقرر لها 31 أكتوبر.


وبأغلبية 322 صوتاً مقابل 306 وافق النواب على التعديل الذي قدّمه النائب أوليفر ليتوين والذي يهدف إلى إتاحة مزيد من الوقت للنواب لمناقشة الاتفاق الذي أبرمه جونسون مع بروكسل من دون المخاطرة بحصول بريكست «من دون اتفاق».


أعلن جونسون رفضه الشديد لنتيجة تصويت البرلمان الأخيرة، وأكد أنه سيُكمل مساعيه من أجل الخروج في الموعد المقرر نهاية الشهر الجاري.
وفي أولى محاولاته لإعادة التصويت، رفض رئيس البرلمان بيركو، قاضيًا على محاولته، حتى قبل أن تبدأ.


كان البرلمان البريطاني قد رفض عدة اتفاقات توصلت إليها رئيسة البرلمان السابقة تيريزا ماي، والتي انتهى المطاف باستقالتها من منصبها يونيو الماضي نظرًا لفشل مساعيها في «البريكست».


جدير بالذكر أن جونسون قد نجح في التوصل لاتفاق مع قادة الاتحاد الأوروبي خلال قمته معهم في بروكسيل الأسبوع الماضي، وعلى الرغم من ذلك مازال البرلمان –بأغلبية- يعارض فكرة الخروج نهاية الشعر الجاري مطالبين جونسون بالمطالبة بتمديد فترة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على أن يكون ذلك بشكل مرنًا، أي أن تخرج بريطانيا من الاتحاد وقتما تصبح جاهزة لذلك.

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا