هل يجوز للمسلم الاحتفال بـ«عيد ميلاده»؟ «الإفتاء» تجيب

صورة موضوعية
صورة موضوعية

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال عبر الموقع الإلكتروني، نصه: « هل يجوز للمسلم الاحتفال بيوم ميلاده؟».


وأفادت أمانة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بأنه يجوز الاحتفال بيوم الميلاد شرعًا؛ لما فيه من تذكر نعمة الله على الإنسان بالإيجاد، ويستأنس لذلك بقول الله تعالى حكاية عن سيدنا عيسى عليه السلام: «وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وَلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا» (مريم: 33)، وبأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم سُئل عن صوم يوم الاثنين.

واستدلت على ذلك بقوله صلى الله عليه وسلم: «ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ -أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ-» رواه مسلم، فأشار بذلك إلى المعنى الذي يقتضي الحكم أن يوم مولد الإنسان هو يوم نعمة توجب الشكر عليها.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا