«حديقة العلوم والتكنولوجيا» تثير جدلا في البرلمان

مجلس النواب
مجلس النواب

وافق مجلس النواب، خلال الجلسة العامة المنعقدة، اليوم الاثنين، لمناقشة مشروع قانون إنشاء مدينة زويل، على «الوحدات والكيانات العلمية» الموجودة بالمدينة، وهي جامعة العلوم والتكنولوجيا،والمعاهد والمراكز البحثية المتخصصة فى مجالات الطاقة والنانوتكنولوجي والبيئة والاقتصاد والشئون الدولية، وكذلك وادي العلوم والتكنولوجيا، لنقل وتوطين التكنولوجيا.


ويجوز طبقا لمشروع القانون إنشاء وحدات أو كيانات علمية أخرى بقرار من رئيس مجلس الوزراء بعد موافقة مجلس الوزراء بناء على عرض رئيس مجلس الأمناء واقتراح مجلس الإدارة.


وشهدت الجلسة جدلا واسعا بشأن ما يسمى "حديقة العلوم والتكنولوجيا"، بسبب اعتراض عدد من النواب، وهو ما رد عليه وزير التعليم العالي أن هذا الاسم ترجمة للاسم العلمي العالمي المنتشر، حيث انتهى المجلس لتغير الاسم لـ"وادي العلوم والتكنولوجيا".

 

وأضاف المجلس تخصصا جديدا ضمن تخصصات مدينة زويل وهو الأبحاث العلمية الخاصة بالتكنولوجيا الحيوية
وإلي نص المادة بعد الموافقة عليها:-


المادة 3
تتكون المدينة من الوحدات والكيانات العلمية الآتية:


1. جامعة العلوم والتكنولوجيا.
2. المعاهد والمراكز البحثية المتخصصة فى مجالات (الطاقة – العلوم الطبية – والتكنولوجيا الحيوية- علوم المواد – البيئة – الفضاء – الاقتصاد والشئون الدولية – النانوتكنولوجي – التصوير الميكروسكوبى – أنظمة المعلومات والاتصالات) وغيرها من المجالات الاستراتيجية الأخرى.

3. حديقة العلوم والتكنولوجيا، لنقل وتوطين التكنولوجيا وتطبيق نتائج الأبحاث في الواقع العلمى.
5- ويجوز إنشاء وحدات أو كيانات علمية أخرى بقرار من رئيس مجلس الوزراء بعد موافقة مجلس الوزراء بناء على عرض رئيس مجلس الأمناء واقتراح مجلس الإدارة.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا