بـ«30 جنيه».. شاهد تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني في معبد أبوسمبل

تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني
تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني

يشهد العالم، غدا الثلاثاء 22 أكتوبر، ظاهرة تعامد أشعة الشمس على وجه رمسيس الثاني في مدينة أبو سمبل بأسوان، للإعلان عن بداية موسم الزراعة عند القدماء المصريين في ظاهرة تحدث مرتين سنويا في 22 فبراير، و22 أكتوبر.


وتعد ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني، من المعجزات الفلكية التي يبلغ عمرها 33 قرنًا من الزمان، وتجسد التقدم العلمي الذي وصل إليه القدماء المصريين في علوم الفلك والنحت والهندسة، والظاهرة عبارة عن تعامد أشعة الشمس على تمثال الملك رمسيس الثاني، وتماثيل الآلهة "أمون، ورع، وحور، وبيتاح" التي قدسها وعبدها المصري القديم وتخترق الأشعة صالات معبد رمسيس الثاني التي ترتفع بطول 60 مترًا داخل قدس الأقداس.

وتبلغ قيمة التذكرة  للفرد الأجنبي 415 جنيها مصريا، وللطالب الأجنبي 213.5 جنيه، وللفرد المصري 30.5 جنيه مصري، وللطالب المصري 15.5 جنيه.

 


 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا