شرطة لندن تلقي القبض على شخصين بتهمة العنصرية خلال مباراة

صورة من مباراة هارينجي بورو ويوفيل تاون
صورة من مباراة هارينجي بورو ويوفيل تاون

ألقت شرطة لندن، صباح اليوم الاثنين، القبض على شخصين للاشتباه في أنهما وجها إساءات عنصرية شديدة خلال مباراة فريقي هارينجي بورو ويوفيل تاون، والتي أقيمت السبت ضمن منافسات الأدوار التمهيدية لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

 

وأعلنت الشرطة اللندنية، أنه جرى اعتقال الشخصين، 23 عاما و26 عاما، في بلدتي تشارد ويوفيل بمقاطعة سومرست الإنجليزية، وذلك في إطار تحقيق بشأن ما تردد عن توجيه إساءات عنصرية خلال المباراة.

 

وتوقفت المباراة عند الدقيقة 64 بداعي توجيه إساءات عنصرية للاعبين بفريق هارينجي، بينهم حارس المرمى الكاميروني فاليري دوجلاس باجيتات.

 

وأشارت تقارير إعلامية بريطانية إلى أنه جرى إلقاء مقذوفات باتجاه الحارس الكاميروني، والبصق عليه من قِبَل مشجعي فريق يوفيل.

 

وغرد نادي هارينجي بورو على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أمس الأول السبت: "بالتأكيد، لا مكان للعنصرية في كرة القدم، وقرر لاعبو بورو مغادرة الملعب نتيجة للإساءة التي تعرضوا لها".

 

وأضاف النادي في تغريدة أخرى: "يتعين القول إن 9 . 99 % من المشجعين يشعرون أيضا بالاشمئزاز إزاء ما حدث، بنفس القدر الذي نشعر به".

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا