لبنان: تشديدات أمنية مكثفة في محيط القصر الرئاسي بالتزامن مع جلسة الحكومة

تظاهرات لبنان
تظاهرات لبنان

كثفت القوى الأمنية من تواجدها في محيط قصر «بعبدا» الرئاسي بالتزامن مع قرب انعقاد جلسة مجلس الوزراء في وقت لاحق من اليوم، للتوافق على حزمة من الإصلاحات المالية والاقتصادية والإدارية على نحو فوري في ضوء الاحتجاجات والتظاهرات الحاشدة التي يشهدها لبنان.


وفرضت القوى الأمنية طوقا مشددا في كافة الطرق المؤدية إلى قصر بعبدا، والتي شهدت حركة السير والمرور بها انسيابا اعتياديا دون وجود أية قطع للطرق، لاسيما الطرق المؤدية من بيروت إلى بعبدا، في حين توافد الوزراء تباعا على القصر الرئاسي إيذانا ببدء انعقاد جلسة الحكومة برئاسة رئيس الوزراء سعد الحريري، والذي من المرجح أن يلقي كلمة في أعقاب انتهاء الجلسة الحكومية.


وتضم الورقة الإصلاحية التي جرى التوافق عليها من جانب القوى السياسية بعد مبادرة من الحريري تطلبت عقد اجتماعات طوال الأحد 20 أكتوبر، إقرار مشروع الموازنة للعام المقبل 2020 على نحو ناجز دون إبطاء ودون أن تتضمن أي أعباء ضريبية جديدة تطال المواطنين، وتساهم المصارف بما قيمته 3.5 مليار دولار في مساعدة الدولة لتجاوز العجز المالي المتنامي، والإسراع بخطوات إصلاح قطاع الكهرباء لاسيما في ما يتعلق بإجراءات إنشاء محطات توليد الكهرباء.


من ناحية أخرى، لا تزال معظم الطرق الرئيسية في المحافظات اللبنانية مقطوعة بتجمعات المتظاهرين أو بالعوائق التي قاموا بوضعها في إطار احتجاجاتهم المتواصلة منذ 5 أيام.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا