فوز 5 مبادرات خلال فعاليات مهرجان المرأة العربية للإبداع

مهرجان المرأة العربية للابداع
مهرجان المرأة العربية للابداع

اختتم مهرجان المرأة العربية للإبداع اليوم الثالث بعرض المبادرات التي فازت في التصفية بين أكثر من 80 مبادرة وقد فازت بالجائزة الأولى المهندسة الكيميائية الشيماء عمر عن  مبادرة «كنزك في بيتك» وتهدف إلى إعادة تدوير المخلفات العضوية في المناطق الريفية والمزارع وتحويلها إلى طاقة حرارية وأسمدة عضوية المبادرة هدفها التوجه نحو الاقتصاد الأخضر وتفعيل مبادئ التنمية المستدامة بالمجتمع واستغلال مواردنا الطبيعية لأنها بالفعل كنز لابد من تحقيق أقصى استفادة منها.

وجاءت في المرتبة الثانية أشرقت احمد الطالبة بالفرقة الخامسة كلية صيدلة جامعة سوهاج والطالبة المثالية على مستوى الجمهورية، وذلك عن  مبادرة «أحلى دواء»، والتي هدفها رفع الوعي الصحي في المجتمع وإخراج جيل من الصيادلة المتميزين من خلال تبسيط العلوم الطبية  ثم غادة درويش الكاتبة روائية عن  مبادرة «حق الحياة» الخاصة بـ متلازمة داون، وهي دعوة لإنشاء مستشفى على غرار ٥٧٣٥٧ لخدمة ذوي متلازمة داون من ناحية العلاج والتأهيل وأي فرع من فروع الطب التي تخدم ذوي المتلازمة لتعطيهم الدعم النفسي لهم ولأهلهم عن طريق محاضرات وجلسات.

حيث توفر لهم العلاج الغير متوفر في مصر من الأساس بشكل مجاني وإنشاء مركز بحثي لتقديم كل ما هو جديد في العلاج سواء الوراثة الإكلينيكية أو المخ والأعصاب أو القلب أو الغدد الصماء أو العظام أو العلاج الطبيعي أو التخاطب، فجميعها  تخصصات تخدم المتلازمة، كما قدمت فيلم قصير باسم (حق حياة) لتوضيح الصعوبات التي تقابل ذوي متلازمة داون والنماذج المشرفة التي نتجت عن الرعاية والاهتمام، كما قامت بإهداء نسخ من روايتي (فتاة في طي النسيان) للمهرجان و التي بطلتها من ذوي متلازمة داون.

وجاءت مبادرة «هنحارب معاكي» من خبيرة التجميل نادية إدريس لدعم محاربات السرطان عن طريق رسم «مايكروبليدنج» بأحبار خالية من الرصاص ومخصصه لمرضي السرطان مجاناً لهم لمساعدتهم ودعمهم نفسياً في محاربة السرطان وتشجيعها على استعادة قواها للتغلب علي ذلك المرض وإيماء منها بجمال المرأة وبالمشاركة وبدعم أحد جمعيات مرضى السرطان العالمية.

وأحلام وليد بمبادرة «تراثك حياتك» وهي مبادرة توعوية تنموية هدفها رفع الوعي الثقافي للنشء العربي من خلال الفنون المختلفة مثل المسرح والرياضة والألعاب وغيرها، للحصول على جيل قوى ثقافيا وفكريا قادر على مواكبة التغيرات ومواجهة حروب الأجيال لتعزيز قيمة الوطن وإثره بأنفسهم.

وقد تم توثيق المبادرات التنموية لدعمها إعلاميا وإيجاد ممولين لها في الجهات الرسمية، وأضافت الدكتورة أمال إبراهيم رئيس مهرجان المرأة العربية للإبداع نحن ندعم الشباب لأنهم أمل المستقبل وصناع الحياة الأفضل.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا