فيديو| فاروق الباز يكشف سر تسمية نهر على المريخ باسم القاهرة

الدكتور فاروق الباز العالم المصري
الدكتور فاروق الباز العالم المصري

قال الدكتور فاروق الباز، العالم المصري رئيس مركز الاستشعار عن بعد بجامعة بوسطن، إن الصينيين يحاولون القيام برحلة لـ «سطح القمر»، ولكن بمركبة أقل وبدون رواد فضاء، مؤكدا أن تلك الرحلات تتكلف أموالا طائلة ومجهودا جبارا من العلماء قد يصل لـ10 سنوات.

وأوضح الباز خلال لقاءه مع الإعلامي «عمرو أديب» في برنامج «الحكاية» المذاع علي قناة «mbc مصر» اليوم الأحد، إنهم تواصلوا مع الصينيين وطلبوا منهم استطلاع مناطق جديدة على سطح القمر، مثل الجهة المظلمة والمخيفة للقمر وأسفل القمر، مشيرا إلى أن منطقة أسفل القمر يعتقد باحتوائها على مياه متجمدة منذ زمن بعيد.

وتابع: «كوكب المريخ متشابه بشكل كبير مع الأرض، نظرا لتطابق العصور الجيولوجية لكوكب المريخ مع التي مرت بها الأرض، خاصة في المناطق الصحراوية، مشيرا إلى أن المريخ يتعرض لهطول أمطار كثيفة بالمناطق الصحراوية التي تغطي معظم أراضيه، مؤكدا أن هناك أنهارا كبيرة تكونت من سقوط الأمطار».

ونوه فاروق الباز، إلى أنه أطلق اسم «نهر القاهرة» على أحد تلك الأنهار الكبرى على سطح المريخ، تيمنا بالفاطميين عندما أقاموا مدينة القاهرة كمقر جديد للحكم في مصر، حيث سموها على اسم كوكب «القاهر» وهو المريخ حاليا.
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا