تواصل الاحتجاجات في لبنان لليوم الرابع .. والمتظاهرون يحتشدون بكثافة في بيروت

صورة من الاحتجاجات
صورة من الاحتجاجات

لليوم الرابع على التوالي، لا تزال شوارع لبنان وميادينها تعج بعشرات الآلاف من المتظاهرين، المطالبين بإجراء إصلاحاتٍ سياسيةٍ واقتصاديةٍ في البلاد، ومن أجل تحسين الأوضاع المعيشية.

 

ورفع المحتجون سقف مطالبهم لتصل إلى حد المطالبة بإسقاط النظام السياسي في البلاد، كما يطالب بعضهم بإسقاط النخب السياسية، التي يعتبرونها أدت إلى وصول البلاد إلى نقطة الانهيار، حسب رأيهم.

 

وعشية تظاهرات اليوم، أعلن سمير جعجع، زعيم حزب "القوات اللبنانية"، استقالة الأعضاء الأربعة من الحزب، المشاركين في حكومة رئيس الوزراء سعد الحريري.

 

ووعد الحريري بإصلاحاتٍ اقتصاديةٍ لتخطي الأزمة السياسية الراهنة في البلاد، وقال مسؤولون لبنانيون، اليوم الأحد 20 أكتوبر، إن رئيس الحكومة سعد الحريري اتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة من القرارات الإصلاحية بهدف تخفيف حدة الأزمة الاقتصادية، التي أججت الاحتجاجات الشعبية في كافة أنحاء البلاد. ومن المتوقع أن يوافق عليها مجلس الوزراء غدًا الاثنين.

 

استمرار الاحتجاجات

وفي الأثناء، اكتظت منطقة رياض الصلح إلى جانب ساحة الشهداء في العاصمة بيروت بعشرات الآلاف من المحتجين، الذين رددوا هتافات "ثورة..ثورة"، وهو يلوحون بأعلام لبنان.

وفي ساحة النور بطرابلس، توافد عشرات الآلاف من المحتجين لاستكمال ما بدءوه من احتجاجاتٍ شعبيةٍ، وتزايد أعداد المحتجين بصورةٍ كبيرةٍ مع دخول ساعات الليل، وانكسار حدة ساعات النهار.

وكذلك شهدت مدن صيدا والشمال وصور ومدن لبنانية أخرى تظاهرات ترفع نفس الشعارات، التي تجوس أنحاء متفرقة من لبنان بشمالها وجنوبها.

وانضمت فئات كثيرة من رجال المجتمع اللبناني للتظاهرات، ومن بينهم الفنانين والأدباء والمثقفين، انضموا إلى صفوف المحتجين، المحتشدين في الساحات والشوارع المختلفة.

 

وأصدر الجيش اللبناني بيانًا حدد خلاله موقفه من الاحتجاجات الشعبية، وأعلن الجيش انحيازه لمطالب المحتجين، التي وصفها بـ"المحقة".

 

ودعا الجيش اللبناني في بيانه جميع المواطنين المتظاهرين والمطالبين بحقوقهم المرتبطة مباشرة بمعيشتهم وكرامتهم، إلى التعبير عن ذلك بشكلٍ سلميٍ، وعدم السماح بالتعدي على الممتلكات العامة والخاصة.

 

وغابت الطائفية عن مشهد الاحتجاجات في لبنان، في وقتٍ رفرف العلم اللبناني بصورةٍ جليةٍ كست التظاهرات، ووشتها بالعلم، الذي يتوسطه شجرة الأرز.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا