بسم الله

المجاملة فساد «2»

محمد حسن البنا
محمد حسن البنا

أعتقد أن الرئيس السيسى أعطى الحكومة والشعب درسا عظيما فى إدارة الدولة، وفى كافة الأعمال، عندما ركز فى كلمته وقال: «عاوز أقولكم كلكم إن المجاملة فساد، لو انتوا عاوزين تكافحوا الفساد فى بلادكم، متجاملوش حد، لأن المجاملة فساد، وكنا عاوزين حتى جوه كلية الطب العسكرى نبقى مطمنين إن مفيش أى شكل من أشكال إن العملية التعليمية بتتعمل من أفضل ما يكون والنتائج جيدة وقلنا هنستمر فى هذه النتائج ونعممها على مستوى الدولة المصرية وعمل اختبارات مميكنة فى كليات الطب علشان نحيد تماما العمل البشرى، وميبقاش فيه مجال للمجاملة يقولك ده ابن فلان أصل هو خد الامتحان لا لا لا» .
قال الرئيس: «رايحين لكده مش بس كليات الطب العسكرى، ولا فى كليات الطب المدنية، لا احنا بنتكلم على اختبارات وماشين فى البرنامج ده «الميكنة» ونحيد كل الاختبارات فى الدولة المصرية فيما يخص الجامعات، لما نيجى نقول هنعمل تطوير فى التعليم مش هى جامعة جديدة بس، هو الأسلوب والمسار اللى هنتعامل بيه مع أولادنا وبناتنا فى الإعداد والتأهيل والاختبار والتقييم علشان كل واحد ياخد حقه، وعلشان كمان لما نقول هذا الطالب امتياز، يبقى كل المعايير الموجودة فى الدول المتقدمة يبقى ابنى امتياز». ثم بين الرئيس أهمية منع المجاملات قال: «لو انت النهاردة اختبرت كويس من الابتدائى لغاية الجامعة مظبوط، المنتج اللى هطلعه هطلع ابن أو بنت تمام، لو جاملت هطلعه ميعرفش غير المجاملة طريق للنجاح.. عاوز أقول للمصريين من فضلكم اتكلمت قبل كده محدش يجامل حد على الأقل باسمى، يقولك أنا قريبه كذا وكذا، من فضلكم والله والله والله بحلف تلاتة بالله العظيم، أنا عمرى ما جاملت أثناء خدمتى فى الجيش مخلوق.. فانتوا كمان يا مصريين متجاملوش حد من أول أنا» .
هذا هو رئيس الجمهورية يقول لنا، مسئولين وشعبا، بطلوا المجاملات، وأقسم بالله أنه لم يجامل أحدا فى حياته، ويضع دستورا فى العمل العام «منع المجاملة». كيف إذن ننفذ ذلك؟ هذا موضوع الغد بإذن الله.
دعاء: ربى لا تذرنى فردا وأنت خير الوارثين .

 

 

 

 

 


 

3

احمد جلال

جمال الشناوي