مبيعات «هواوي»من الهواتف الذكية وأعمال شبكات الجيل الخامس تظل قوية رغم العداء الأمريكي

هواوي
هواوي


قالت شركة "هواوي" الصينية، رائدة صناعة الهواتف الذكية ومعدات شبكات الاتصالات، إن أعمال شبكات الاتصالات اللاسلكية لا تزال تشهد ازدهارا رغم الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضدها.

وقالت "هواوي" إنها حققت عائدات بلغت 8.610 مليار يوان صيني (أي ما يعادل 86 مليار دولار أمريكي، خلال الأشهر التسع الأولى من 2019، بزيادة 24% عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأضافت أن هامش صافي ربحها خلال تلك الفترة بلغ 7.8%، دون أن تكشف عن مزيد من التفاصيل بشأن المكاسب التي حققتها خلال الفترة.

ووفقا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، تعد هذه النتائج بمثابة أنباء واعدة بالنسبة للشركة الصينية التي تخضع لضغوط مكثفة من الولايات المتحدة التي وضعت "هواوي" على قائمة الحظر التجاري في شهر مايو الماضي، في خطوة أدت إلى منع الشركات الأمريكية من بيع برمجيات ومكونات معينة تنتجها الشركة الصينية دون الحصول على ترخيص، ورغم ذلك وجد بعضهم سبلا للقيام ببعض الأعمال التجارية مع الشركة.

وزعمت واشنطن أن بكين قد تستخدم منتجات "هواوي" للتجسس على الدول الأخرى، فيما أنكرت "هواوي" أن منتجاتها تعرض الأمن القومي الأمريكي للخطر.
وتعد "هواوي" أكبر صانع في العالم لمعدات الاتصالات، وتطمح لتصبح رائدة تكنولوجيا الجيل القادم للاتصالات اللاسلكية في العالم، شبكات الجيل الخامس "5 جي". كما أنها أصبحت ثاني أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم بنهاية شهر يونيو الماضي، وفقا لشركة الاستشارات الأمريكية "كاونتربوينت ريسيرش". وتنافس كبار الشركات الأخرى أمثال "سامسونج" و"أبل".

وقالت الشركة إن أعمال تصنيع الهواتف الذكية شهدت نموا "منتظما"، حيث باعت أكثر من 185 مليون هاتف خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام، بزيادة 26% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

كما أثبتت أعمال تصنيع معدات شبكات الاتصالات قدرتها على الصمود، حيث قالت الشركة إنها "سرّعت" من النشر التجاري لشبكات اتصالات الجيل الخامس حول العالم، ووقعت أكثر من 60 عقدا تجاريا يخص شبكات الجيل الخامس مع رواد شركات الاتصالات اللاسلكية العالمية.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا