20 رسالة لمحافظ البنك المركزي.. مصر أصبحت طرفًا مهمًا في أسواق رأس المال

طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري
طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري

أكد طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، أن مصر أصبحت طرفًا مهمًا في أسواق رأس المال"، موجها نحو 20 رسالة هامة وقوية حول الاقتصاد المصري، والنظام المصرفي، خلال كلمته التي ألقاها في مؤتمر نظمه معهد التمويل الدولي بواشنطن، على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن، والتي تختتم أعمالها غدًا الأحد.


وتعرض «بوابة أخبار اليوم»، أهم الرسائل التي توجه بها طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري: 

 

1- الخطة التي وضعها البنك المركزي لتعافي الاقتصاد المصري على تحقيق أهداف طويلة المدى، مع ملاحظة الأهداف الأساسية بشكل مستمر، حققت الأهداف الأساسية، للبرنامج مما وضع مصر في مكانة مختلفة الآن.


2- عقب سنوات من القلق حول ماذا سيحدث للاقتصاد المصري أشعر اليوم بارتياح كبير بأن اقتصاد مصر أصبح الآن ينعم بالأمان".


3- البنك المركزي خلق قاعدة لعدد من القوى الاقتصادية للعمل بشكل جيد.


4- سعيد بتحقيق عدد من القطاعات الهامة لأهدافها، رغم أن نتائج هذه الجهود غير واضحة في ميزان المدفوعات الآن لكنها ستظهر قريبًا جدًا.


5- اقتصاد مصر يشهد مرحلة مختلفة عن العديد من الاقتصاديات في العالم خلال الوقت الحالي، وأن مصر في حاجة لتنمية الصناعات المتعلقة بالخدمات واللوجيستيات والشحن وإعادة الشحن.


6- إن ما حدث في إعادة بناء البنية التحتية في مصر، خلال السنوات الخمسة الأخيرة لم يحدث في تاريخ البلاد على مدار الأربعين عاما الماضية، وذلك واضحًا للجميع، من قدرة على توليد الطاقة ورفع كفاءة النقل والتوزيع وإنشاء طرق سريعة تجاوز الـ7 آلاف كيلو متر مربع، بجانب مشروعات قطاع الإسكان والبنية التحتية.


7- مصر نجحت في الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي وخفض حجم التضخم، حيث تم تحديد الهدف الأول للسياسة النقدية وهو أن يصل التضخم في الربع الأخير من عام 2018 إلى 13 %، ولدينا أهداف بتحقيق معدل تضخم يصل إلى 9 % (±3%) بحلول نهاية عام 2020 ، ومسئولي السياسة النقدية سيكونون قادرين على تحقيق ذلك.


8- إن الديون قصيرة الأجل لا تتعدى نسبتها الـ13% وهى عبارة عن ودائع من الدول العربية يتم تجديدها كل 4 سنوات، بينما تمثل الديون طويلة الأجل نحو 87% من دين مصر الخارجي، وأغلبها قروض تتراوح مدتها ما بين 10 إلى 59 سنة.

9- مصر حصلت من دول أسيوية على قروض تبلغ مدة سدادها 59 عاما لتمويل مشاريع مد وإنشاء خط المترو الثالث، فضلا عن حصول مشروع توسيع ثلاث معامل تكرير للبترول قروض طويلة الأجل إلى جانب محطات تحلية المياه.


10- هناك فرصة كبيرة أمام المستثمرين الأجانب لتحويل جزء من أذونات الخزانة قصيرة الأجل إلى سندات طويلة الأجل مما يوفر فرصة أكبر للمستثمرين الذين يرغبون في الحفاظ على عائداتهم، وأن القدرة التنافسية للعملة المحلية (الجنيه المصري)، ساعدت في تنمية اقتصاد مصر، وحاليا يتم التشاور على إصلاحات هيكلية أكثر صرامة.


11- تخطينا مشكلة العملة الأجنبية، وأصبح لدينا الآن نظام مصرفي قوي ومرن يتمتع بسيولة جيدةوالبنك المركزي كان في غاية الشفافية في تقديمه للمعلومات أمام السلطات والشعب المصري، كما أنه وفى بالوعود التي وعد بها الشعب المصري.

12- البنك المركزي، كشف لصناع القرار في مصر المشكلات الحقيقية التي كانت تواجه الاقتصاد المصري وكيفية تعامل البنك معها بطريقة مختلفة.


13- النظام المصرفي المصري قوي ومرن، ويتم العمل على إصلاحات النظام المصرفي منذ عام 2004، واليوم يوجد لدينا قسم إشرافي وتنظيمي قوي وسنواصل العمل على تحسين ذلك، ويتمتع النظام المصرفي بسيولة عالية، مع تسجيل نسبة القروض إلى الودائع نحو 44%، بالإضافة إلى نسب قوية لرأس المال، وقواعد رأسمالية للنظام المصرفي.

14- نجحنا في تقليل القروض غير المنتظمة لنسبة أقل من 5%.


15- الهدف من قانون البنوك الجديد هو التأكد من جلب المزيد من التنافسية إلى النظام المصرفي، وأن هذا القانون مستمد من المعايير الدولية، كما أنه تم العمل مع شركات قانونية دولية، بالإضافة إلى البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وخبراء قانونيين محليين من أجل صياغة هذا القانون.


16- يسعى البنك المركزي، لرقمنة الخدمات المالية، وتحقيق قدر أكبر من الشمول المالي، والذي يتم تدعيمه من قبل أعلى سلطة في الدولة، ولذلك فالرئيس عبد الفتاح السيسي، يترأس المجلس القومي للمدفوعات، كما قمنا بصياغة إستراتيجية المدفوعات الوطنية والتي يشترك فيها العديد من الوزراء والوزارات.


17- أبلغنا المهندس طارق الملا، وزير البترول استقباله الرئيس التنفيذي لشركة أكسون موبيل الأمريكية للبترول في مكتبه، وأن أكسون موبيل ستنضم لجدول المشاريع الاستثمارية لأول مرة في تاريخ مصر.


18- وعدنا من قبل ووفينا، ونعد شعبنا، وشركائنا الدوليين ومستثمرينا أننا سنمنحهم عرضا جيدا فيما يتعلق بالنمو والاستثمار الجيد وعائد جيد بالنسبة للمخاطر على استثماراتهم.

19- سوق رأس المال أصبح في الوقت الحالي فرصة جيدة جدًا للمستثمر.

20- مصر أصبحت طرفًا مهمًا في أسواق رأس المال".
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا