أهل الثقة وأهل الخبرة

صورة موضوعية
صورة موضوعية

شريف سليمان

تعاني محافظات مصر من عدم وجود آلية واضحة لاختيار قيادات الوحدات المحلية فنجد منهم من لا ينتمي لأهل الثقة ولا أهل الخبرة وإنما من فئة من نام واستيقظ ليجد نفسه على كرسي المسئولية بلا خبرات ولا يستطيع التعامل مع المشكلات.. هذه النماذج كثيرة جدا على مستوى الجمهورية وفي كل المحافظات وهو الأمر الذي يجعلنا نطالب وزير التنمية المحلية بوضع آليات اختيار واضحة المعالم لأن قرانا ومدننا ليس بها مجال لاختبار القيادات .. فالفاشل يجب أن يجلس في منزله والمبدع فقط هو من يعمل ويتقلد المناصب. 

هناك رؤساء مدن وأحياء ليسوا على قدر من المسئولية.. فقد تكون مميز في عملك السابق لاختيارك ولك بصمة فيه لكنك بعيد كل البعد عن المحليات فالطبيعي تتحول المشكلات لغول يلتهم الكبير والصغير.. فمن البديهي أن يكون مكتب رئيس المدينة مفتوح ولكنه إذا لم يتخذ اي قرارات فالفشل يكون عنوانه.. رئيس المدينة الناجح في القضاء علي الرشوة والمحسوبية شكرا له فهذا دوره الطبيعي وعمله الأساسي ولكننا نريده ناجحا في القضاء على البيروقراطية وتعطيل مصالح الناس ووقف المهازل التي تحدث في المواقف والعمل علي إنارة الشوارع لأنه جاء لهذا المنصب من أجل ذلك.. بلدنا تحتاج إلى ثورة إدارية
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا