«المشاط» تبحث سبل التعاون مع منظمة السياحة العالمية في مجال التديب

«المشاط» تبحث سبل التعاون مع منظمة السياحة العالمية في مجال التديب
«المشاط» تبحث سبل التعاون مع منظمة السياحة العالمية في مجال التديب

التقت د.رانيا المشاط وزيرة السياحة، Lucy Garner خبير أول في التعليم والتدريب بأكاديمية منظمة السياحة العالمية، وبسمة الميمان المدير الإقليمي للشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية، وذلك بحضور الدكتورة سها بهجت مستشارة الوزيرة لشئون التدريب.

يأتي هذا الاجتماع، في ضوء حرص وزارة السياحة علي تعزيز سبل التعاون مع منظمة السياحة العالمية التي لها دور كبير في خدمة قطاع السياحة العالمى في عدة ملفات منها ملف التدريب ورفع كفاءة العنصر البشري، وهو أحد العناصر الرئيسية لمحور الإصلاح المؤسسي في برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري.

وخلال اللقاء، تم مناقشة إنشاء "مركز تدريب دولي في مصر" بالتعاون بين وزارة السياحة وأكاديمية منظمة السياحة العالمية UNWTO Academy، والذي كانت الوزيرة قد ناقشته مع الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية خلال مشاركتها في أعمال الدورة الـ٢٣ للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية والتي عقدت في سبتمبر الماضي في سانت بطرسبرح بجمهورية روسيا الاتحادية.

وأشارت الدكتورة رانيا المشاط، إلى أن انشاء مركز تدريب دولي في مصر سيساهم في خلق عنصر بشري مؤهل ومدرب يعمل في قطاع السياحة ويلبي متطلبات السوق الحالية والمستقبلية مما يُعزز القدرة التنافسية للقطاع، وهو ما يتتماشي مع ما يهدف اليه برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة؛ حيث يرتكز علي عنصرين أساسيين وهما Hardware الذي يتمثل في رفع كفاءة المنشآت السياحية والفندقية من بنية تحتية، ومنها ما قامت به الوزارة لتحديث معايير تصنيف الفنادق المصرية، وال Software الذي يتمثل في الاستثمار في العنصر البشري ورفع كفاءته، وذلك لتقديم أفضل خدمة للسائحين مما يكون له أكبر الأثر في تكرار السائحين لزيارتهم للمقصد السياحي المصري مرات عديدة.

وأوضحت الوزيرة، أن الهدف الأشمل لبرنامج الاصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة هو "توظيف واحد على الأقل من كل أسرة مصرية في قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة".

وأكدت الوزيرة، حرص الوزارة على تطبيق أخلاقيات السياحة في مناهج التعليم الأساسي، لافتة إلى أن الوزارة بصدد توقيع بروتوكول للتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتوعية طلاب المدارس وتعريفهم بأهمية قطاع السياحة كركيزة أسياسية لدعم الاقتصاد القومي، ونشر أخلاقيات السياحة لرفع الوعي السياحي لدى الأجيال القادمة، مما يساهم في خلق الرغبة لديهم للالتحاق بالعمل في هذا القطاع الهام.

وتحدثت الدكتورة رانيا المشاط، عن اهتمام الوزارة بتطبيق مبادئ منظمة السياحة العالمية في خطة عملها، مستعرضة تقرير المتابعة الأول لبرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، ولافتة إلى أن برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة يتضمن أوجه مختلفة من التعاون والتنسيق المستمر بين الوزارة ومنظمة السياحة العالمية لتبادل الخبرات والتعاون في مجالات التنمية السياحية المستدامة.

كما أشارت الوزيرة، إلى إشادة زوراب بولوليكاشفيلي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية بالجهود التي تبذلها الحكومة المصرية للنهوض بقطاع السياحة المصري، و بالطفرة التي يشهدها القطاع، لافتة إلى أن المنظمة تعتبر برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري نموذجا يحتذى به للنهوض بقطاع السياحة.

وأشارت الوزيرة، إلى الكلمة المصورة التي أرسلها الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية خلال إعلان الوزارة عن المعايير الجديدة لتصنيف الفنادق المصرية في سبتمبر الماضي.

وناقش اللقاء، المجالات المختلفة التي تحرص وزارة السياحة على تدريب العاملين في قطاع السياحة عليها خاصة في مجال الفندقة، وإدارة وتخطيط المنتجعات، والتوظيف والتسويق، بالإضافة إلى أنه تم تحديد المدد الزمنية اللازمة للدورات التدريبية لتعظيم الاستفادة منها.

وأوضحت الدكتورة رانيا المشاط، أن الوزارة ستقدم منح للكفاءات من العاملين في قطاع السياحة من أجل المشاركة في هذه البرامج التدريبية لتحقيق الاستفادة المرجوة منها.

ومن جانبها، أشادت Lucy Garner خبير أول في التعليم والتدريب بأكاديمية منظمة السياحة العالمية، بالاستراتيجية التي وضعتها الوزارة لرفع كفاءة العنصر البشري العامل بقطاع السياحة المصري.

وأضافت Lucy Garner، أنها عقدت عدة اجتماعات مثمرة خلال زيارتها لمصر، حيث اجتمعت مع الاتحاد المصري للغرف السياحية للوقوف علي الخطوات التي يجب اتخاذها من أجل إنشاء مركز تدريب دولي في مصر.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا