بالصور| قوات الأمن بالدقهلية تفرض سيطرتها على «تلبانة»

قوات الأمن بالدقهلية تفرض سيطرتها على تلبانة
قوات الأمن بالدقهلية تفرض سيطرتها على تلبانة

بعد حرق منزل المتسببة في الأحداث

قوات الأمن بالدقهلية تفرض سيطرتها على تلبانة

ضبط شقيق المتوفي وصاحبة المنزل وعدد من مثيري الشغب والنيابة تصرح بدفن الجثة .

أمر خالد هرجة رئيس نيابة مركز المنصورة باستدعاء مفتش صحة ثالث المنصورة وطبيب بمسشتشفى الصدر لمواجهتهما بتقرير وفاة شاب قرية تلبانة التابعة لمركز المنصورة وما إذا كانت الوفاة ناجمة عن تعذيب شقيقه له أم بجرعة زائدة من عقار الإستروكس المخدر أما بهما معا، كما صرح بدفن الجثة بعد تشريح الطبيب الشرعي لها .

وكانت قوات الأمن بالدقهلية قد سيطرت على الأحداث التي نشبت فجر أمس حيث قام عدد من أهالي القرية بإشعال الحريق بمنزل سيدة تسببت في مصرع الشاب ومنعوا سيارات الإطفاء من الوصول للمنزل وتمكنت من ضبط شقيق المتوفي الذي قام بتعذيبه كما تمكنت من ضبط صاحبة المنزل وقامت بضبط عدد من مثيري الشغب.

تلقى اللواء فاضل عمار مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية  إخطارا من العميد خالد الزيني مأمور مركز المنصورة بالحادث ومصرع شاب يدعى أحمد المتولي إبراهيم 19 سنة كان يعمل لدى سيدة سيئة السلوك بالقرية تدعى أمينة . م .ح 54 سنة وشهرتها فادية حيث أقامت منزلا مكونا من 4 طوابق بأطراف القرية كان يستخدم في أعمال منافية للآداب، وعقب مصرعه توجه عدد من أبناء القرية للمنزل وأشعلوا به النيران حتى احترق .

أشرف اللواء سيد سلطان مدير المباحث وعدد من قيادات الأمن في السيطرة على الموقف ودلت تحريات المقدم أحمد توفيق رئيس مباحث المركز والنقيبان محمد زين ومحمد عبد السلام معاونا المباحث أن صاحبة المنزل اتهمت القتيل بسرقة خاتم ذهبي وحرضت شقيقه الأكبر محمد 21 سنة والذي كان يعمل لديها أيضا على تعذيبه حتى يرشد عن مكان الخاتم .

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا