تحليل| «لسه بدري».. 3 عوامل تسببت في الأداء الباهت لمنتخب مصر أمام بوتسوانا

صورة من المباراة
صورة من المباراة

ظهر منتخب مصر بأداء باهت في المباراة الأولى، تحت القيادة الفنية للجهاز الفني الجديد للفراعنة بقيادة حسام البدري الذي اضطر لاختيار قائمة قوامها من اللاعبين المحليين مع 4 محترفين فقط.

عوامل عديدة أجبرت منتخب مصر والبدري على الظهور بشكل لم يرض الجماهير رغم الفوز بهدف نظيف على بوتسوانا وديًا.

محمد صلاح

غاب محمد صلاح، نجم مصر وليفربول الإنجليزي، عن معسكر الفراعنة خلال فترة التوقف الدولي الحالية بسبب تعرضه للإجهاد إثر المشاركات المتوالية مع ناديه الكبير في بطولتي الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا.

غياب محمد صلاح أجبر البدري على اللعب بعناصر أكثرها من المحليين المشاركين بانتظام مع أنديتهم في الدوري الممتاز المصري وعلى رأسهم لاعبي الأهلي والزمالك، وهو ما أثر بشكل كبير على أداء المنتخب.

عودة محمد صلاح تعني اكتمال الصفوف، وحينها يمكن الحكم وبشكل موضوعي على طريقة حسام البدري التي ستتمحور حول استغلال إمكانيات نجم ليفربول الإنجليزي الذي يظل الورقة الرابحة لمنتخب مصر.

مباراة القمة

جاء توقيت مباراة القمة والمحدد لها يوم 19 أكتوبر الحالي ليضرب معسكر منتخب مصر في مقتل بالنسبة لاختيارات البدري في ظهوره الأول مديرًا فنيًا للمنتخب الوطني.

البدري حرص على التوازن في الاختيارات وكذلك في استخدام اللاعبين خلال المباراة، فلعب بتشكيل مكون من محمد الشناوي في حراسة المرمى، وأمامه الرباعي أحمد فتحي، وأحمد حجازي، ومحمود علاء، وعبد الله جمعة، وفي الخط الوسط الثنائي محمد النني، وطارق حامد، وأمامهم الرباعي الهجومي محمود حسن (تريزيجيه)، وحسين الشحات، وعبد الله السعيد، وأحمد حسن محجوب (كوكا) مهاجمًا.

وأجرى البدري تبديلاته متمثلة في حمدي فتحي ورجب بكار ومحمد عواد وحسام حسن وعمر جابر وعمر السعيد، بدلاً من محمد النني، وعبد الله السعيد ومحمد الشناوي وأحمد حسن وطارق حامد وحسين الشحات.

ومن الواضح أن البدري وضع في اعتباره حساسية الأمر بين الأهلي والزمالك في عدد دقائق مشاركة اللاعبين بالمباراة وهو ما أثر على شكل الأداء.

أزمة المهاجم

نال أحمد حسن "كوكا"، مهاجم منتخب مصر وبراجا البرتغالي، انتقادات كبيرة عقب اللقاء بسبب إهدار الفرص وغياب الفاعلية الهجومية على مرمى بوتسوانا.

تعاني كرة القدم المصرية ومعها بالطبع منتخب مصر من أزمة كبرى في مركز المهاجم الصريح بسبب سطوة الأجانب على لقب هداف الدوري منذ اعتزال عماد متعب وعمرو زكي.

وجاء غياب مصطفى محمد، مهاجم الزمالك الشاب، لانضمامه لمنتخب مصر الأولمبي وكذلك رمضان صبحي، ليؤثر على الشكل الهجومي لمنتخب مصر، وهي الأزمة التي ستواجه البدري في المرحلة المُقبلة.

لسه بدري

الوقت مبكر جدًا للحكم على منتخب مصر تحت قيادة البدري في ظل الأسباب سالفة الذكر، بالإضافة إلى الظروف المحيطة بمباراة بوتسوانا وكونها التجربة الأولى للفراعنة بعد فترة طويلة من الغياب.

اكتمال صفوف منتخب مصر في المعسكر المُقبل ستكون الفرصة المواتية للحكم على البدري، وعودة محمد صلاح ستشكل نقطة مفصلية في مستقبل منتخب مصر وجهازه الفني الجديد.

ويستعد منتخب مصر، لخوض منافسات التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية "الكاميرون 2021"، بعد أن أوقعت القرعة منتخب الفراعنة في المجموعة السابعة التي تضم منتخبات كينيا وتوجو وجزر القمر.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا