الاتحاد الأوروبي وسفارة السويد يطلقان مبادرة تمكين المرأة بمصر

الاتحاد الأوروبي وسفارة السويد يطلقان مساء اليوم مبادرة تمكين المرأة بمصر
الاتحاد الأوروبي وسفارة السويد يطلقان مساء اليوم مبادرة تمكين المرأة بمصر

أطلق مساء اليوم وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر وسفارة السويد مبادرة تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين.


وذلك بحضور وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، ووزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط، ورئيسة المجلس القومي للمرأة الدكتورة مايا مرسي، والأمين العالم للمجلس القومي للأمومة والطفولة الدكتورة عزة العشماوي، والفنانة يسرا، واًصغر بطلة مصرية لرياضة تنس الطاولة هنا جودة، وعدد من المسؤولين والشخصيات العامة والدبلوماسيين وشركاء التنمية وممثلين للمجتمع المدني.


وقال إيفان سوركوش؛ سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر بهذه المناسبة : "أنا فخور بأن أعلن، مع زميلي يان تيسليف؛ سفير السويد، وبدعم من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أننا مصممون على تكثيف جهودنا لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة".

 

وأضاف أن مصر شريك وصديق وثيق؛ حيث يمكن البناء على هذه القاعدة الصلبة لتطوير التعاون بين الجانبين بشكل أكبر.


وأشار سوركوش: "بصفتي داعمًا لتمكين المرأة ولحقوق النساء والفتيات، فإنه يسعدني أن أقول إن تعاوننا مع مصر في هذا المجال في زيادة مستمرة؛ حيث يعد الاتحاد الأوروبي داعمًا رئيسيًا لتمكين المرأة سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا، وكذلك يعمل على مكافحة العنف ضد النساء والفتيات".

 

ونوّه إلى أنه من خلال التعاون مع الحكومة المصرية وشركاء التنمية والمجتمع المدني، تم دعم الكثير من النساء والفتيات في جميع أنحاء مصر.


وأعلن أن الأسبوع الماضي شهد توقيع مشروع جديد لدعم المرأة في الأدوار القيادية ومشاركتهن في الحياة العامة. كما أوضح أن الاتحاد الأوروبي يعتزم التوقيع في عام 2020 على برنامج جديد لمكافحة ختان الإناث، بالتعاون الوثيق مع المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للأمومة والطفولة والأمم المتحدة.


وأكد السفير إيفان سوركوش أن لديه إيمانا راسخا بأن العالم سيكون أفضل حالا عندما تكون المرأة والفتيات ممثلات تمثيلا كاملا وعلى قدم المساواة في جميع المجالات دون تمييز.


من جانبه، قال يان تيسليف؛ سفير السويد لدى مصر: "بصفتي عضو في مبادرة الاتحاد الأوروبي لتمكين المرأة، فأنا ملتزم تمامًا بتعزيز المساواة بين الجنسين ومناصرة قضايا المرأة. تدعم السويد المساعي المصرية الجادة لتحقيق المساواة بين الجنسين.

 


وأكد السفير يان تيسليف أن المساواة بين الجنسين ليست فقط أولوية، بل هي أمر لا يمكن التغاضي عنه لاستكمال مسيرة التقدم والازدهار، مشيرًا إلى أن الهدف الخامس من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة له أهمية بالغة، بل إنه لا يمكن المضي قدمًا لتحقيق الأهداف الأخرى قبل تحقيق هذا الهدف. وأعرب عن إيمانه بأن شباب مصر العظماء والموهوبين هم ثروة هائلة تدفع البلد نحو مستقبل مشرق وأكثر ازدهارًا ويتسم بالمزيد من المساواة.

 

وأضاف قائلاً: "بالتعاون مع زميلي في الاتحاد الأوروبي، السفير إيفان سوركوش، وشركائنا المصريين، والوزارات، والمجلس القومي للمرأة، والمجلس القومي للأمومة والطفولة، والمجتمع المدني والمصريين، فأنا فخور بأن أكون عضوًا في مبادرة الاتحاد الأوروبي لتمكين المرأة وتعزيز المساواة".

 


 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا