البحوث الإسلامية يطلق «بيئتك عنوانك» للتوعية بخطر التلوث

البحوث الإسلامية
البحوث الإسلامية


يطلق مجمع البحوث الإسلامية بداية الأسبوع المقبل حملة توعوية شاملة بعنوان: «بيئتك عنوانك» للتوعية بأهمية وضرورة المحافظة على البيئة وحمايتها من المخلفات، ونشر السلوك الحسن بين الناس في التعامل مع المرفقات العامة والطرقات.

 

ويأتي ذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب – شيخ الأزهر بتكثيف الجهود التوعوية التي ترتبط بواقع الناس ارتباطًا مباشرًا.

 

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير محمد عياد إن المجمع يعمل على التوعية الشاملة لجميع القضايا الهامة التي تمس المجتمع المصري وتؤثر عليه بأي شكل من الأشكال، وباعتبار أن البيئة تمثل مستقر الجميع، فإن حمايتها والحفاظ عليها من العبث بها وتلويثها بسلوكيات سلبية يُعد واجبًا دينيا ووطنيا، فالبيئة هي عنوان كل إنسان تعبر عنه وعن شخصيته.

 

أضاف عيّاد أن الحملة يشارك فيها وعاظ وواعظات الأزهر الشريف وينتشرون في المدارس والمعاهد والمصالح الحكومية والنوادي ومراكز الشباب بالإضافة إلى المساجد في جميع محافظات ومدن وقرى الجمهورية، للحديث عن مجموعة من المحاور المهمة المرتبطة بسلوكيات الناس في الشوارع وفي الأماكن العامة.

 

أشار الأمين العام إلى أن الحملة تتناول التوعية بمخاطر التلوث على الفرد والأسرة والمجتمع بأكمله، وذلك من خلال بيان تعاليم الإسلام وأخلاقياته في هذا الشأن وكيف اعتبر الإسلام أن النظافة جزء من الإيمان، وأن المؤمن حقًا لابد وأن تظهر أخلاقيات الإسلام في شخصيته وسلوكه.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا