الصالون الثقافى بأسوان يستضيف «صاحب الشفرة النوبية» بحرب أكتوبر

الصالون الثقافى باسوان
الصالون الثقافى باسوان

نظم الصالون الثقافي بفرع ثقافة أسوان، ندوة بعنوان «ملحمة أكتوبر وتواصل الأجيال»، استضاف فيها أحمد إدريس، صاحب الشفرة النوبية لحرب أكتوبر، والحائز على وسام النجمة العسكرية من الرئيس عبد الفتاح السيسى عام 2017، بحضور نجوى أحمد سيد مدير عام ثقافة اسوان وعدد من طلاب مدرسة عوض السيد الثانوية ومدرسة العقاد الثانوية.


قال «إدريس»: إنه ابن النوبة ولد بقرية توماس وعافية، وحصل على الشهادة الابتدائية الأزهرية عام 1952، تطوع كمجندا بقوات حرس الحدود عام 1954، وعندما كان الرئيس محمد أنور السادات يواجه مشاكل تجاة عملية ايجاد شفرة لاستخدامها فى الحرب أمر الرئيس قياداتة بايجاد حل لهذه المشكلة، وعندما سمع «إدريس»، قال إنه أمر بسيط فاللغة النوبية هى الحل لأنها تنطق ولا تكتب ولن يستطيع أحد فك الشفرة نظرأ لخلو اللغة من الحروف الأبجدية .

 

وأضاف: عندما أبلغ الرئيس السادات بفكرة استخدام اللغة النوبية كشفرة بين قادة الجيش المصري، أمر باستعدائه، وتحدث «إدريس» عن اللحظة التى قابل فيها الرئيس الراحل السادات وكيف تم استخدام الشفرة.

 

ورداً على مداخلة من الطالبة سمر على كيف تحمل هذا السر طوال هذه الفترة، قال: حذره الرئيس السادات بعدم الإفصاح عن هذا السر العسكرى، وأنه لم يفصح عنه إلا منذ عامين وذلك لعلمه بشخص نوبي يدعى أنه هو الذى أدخل فكرة اللغة النوبية كشفرة.

 

ورداً على مداخلة من الطالب محمد عمر ما رأيه فيما يحدث اليوم على مواقع التواصل والإنترنت من حرب لتخريب المجتمع، رد قائلاً: «إننا نواجه حاليًا حربًا شرسة تسمى بـحرب المعلومات أو العقول، والتى يستغلها الإرهابيون فى بث روح الانهزامية لدى بعض شبابنا من أجل تجنيدهم وتنفيذ مخطط لتدمير بلادهم، ويجب أن هذه الحكايات إلى أبنائنا من الأجيال الحالية والتالية حتى تظل فكرة الانتماء راسخة فى أذهانهم».

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا