بدء أعمال عام الحوار بين النمسا وسلوفينيا لتدعيم التعاون

وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالينبرج
وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالينبرج

أكد وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالينبرج أن العام المقبل (وهو عام الحوار النمساوي السلوفيني) سيكون فرصة للتقارب بين دول الجوار في وسط أوروبا واستكشاف تراثنا المشترك.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية النمساوية اليوم الخميس، بمناسبة إطلاق الاحتفال بعام الحوار النمساوي السلوفيني بحضور وزير الخارجية وسفير سلوفينيا فى فيينا كسينيا شكريليك، حيث تم إقامة حفل موسيقي فى فيينا بهذه المناسبة بمشاركة فنانين نمساويين وسلوفينيين .

وأكد وزير الخارجية النمساوي في البيان " أن عام الحوار بين دول الجوار في وسط أوروبا يجب أن يكون قوة دفع للتوعية بتعاوننا وتضامننا وتعميق علاقات الجوار".

ولفت البيان الى تأكيد سفير سلوفينيا في فيينا "كسينيا شكريليك" أن مشروع الحوار المشترك يعد فرصة لتعميق العلاقات المتبادلة ومواجهة بعض الصور النمطية الموجودة.

كما أضاف أنه كجزء من عام حوار الجوار النمساوي السلوفيني يتم التخطيط لأكثر من 60 حدثًا ثقافيًا شاملا الحفلات الموسيقية والعروض المسرحية وعروض الأفلام والمعارض في كلا البلدين بحلول خريف عام 2020 ، وبالإضافة إلى ذلك سيتم إجراء حوار متعدد التخصصات في مجالات العلوم والسياسة والاقتصاد.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا