وفد «الشيوخ والنواب» الأمريكي: العاصمة الإدارية فرصة لشراكة اقتصادية مع مصر

جولة بالعاصمة الإدارية الجديدة
جولة بالعاصمة الإدارية الجديدة

اصطحبت د.سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وفدا امريكيا من أعضاء مجلسى الشيوخ والنواب عن ولاية جنوب كارولينا، فى جولة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

جاء ذلك في إطار تنفيذ تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتنظيم زيارات للوفود الاجنبية وممثلي المؤسسات الدولية إلى المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها للتعرف بشكل مباشر وواقعي على حجم الإنجازات التي تحققت وآفاق التطوير الذى تشهده مصر في مختلف المجالات وفرص الاستثمار المتاحة فى السوق المصرى.


وتفقد الوفد الأمريكى، كل من مبنى مجلس النواب تحت الانشاء فى العاصمة الإدارية الجديدة، و مسجد الفتاح العليم، والذى يعتبر درة العمارة الإسلامية الحديثة، وجوهرة الإنشاءات داخل العاصمة الإدارية للدولة، ويمثل إنجازا جديدا يضاف لسلسلة إنجازات الدولة المصرية فى مجال البناء والتشييد، ليصبح من أكبر المساجد فى المنطقة العربية، وكاتدرائية ميلاد السيد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة والتى تعد أكبر كاتدرائية فى الشرق الأوسط.


وأكدت د.سحر نصر، على قوة العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية بين مصر وأمريكا، مشيدة بالدور الذى يقوم به الكونجرس فى تعزيز الشراكة بين البلدين خاصة فى المجال الاقتصادى، مشيرة إلى أن الدولة تعمل على جذب استثمارات فى المشروعات القومية الكبرى التى تستجيب لاحتياجات المواطنين وتعمل على خلق فرص عمل للشباب والمرأة.


وأكد الوفد الامريكي، حرص بلاده على ضخ المزيد من الاستثمارات إلى مصر، فى ظل الاصلاحات التشريعية الاخيرة التى قامت بها الحكومة المصرية، وأشاد الوفد بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة والذى يمثل فرصة لشراكة اقتصادية كبيرة بين مصر وامريكا.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا