استشاري مصري بالأمن الدولي يلقي محاضرة عن «تنافس القوى في أمريكا اللاتينية» بهندوراس

 اللواء أ.ح. سيد غنيم
اللواء أ.ح. سيد غنيم

ألقى اللواء أ.ح. سيد غنيم استشاري الأمن الدولي وأستاذ زائر بأكاديمية دفاع الناتو والأكاديمية العسكرية الملكية البلجيكية، محاضرة باللغة الإنجليزية بعنوان «التنافس بين الولايات المتحدة ورسيا والصين في أمريكا اللاتينية في ديناميات أمنية واقتصادية جديدة»، أمام قيادات وصناع القرار من القيادات العسكرية والمدنية بهندوراس ودارسي جامعة الدفاع بتيجوسيجالبا.

 

والتي استغرقت ساعتين، متضمنة نقاشات موسعة حول التنافس في أمريكا اللاتينية (الولايات المتحدة وروسيا والصين) وبين الدول الفاعلة «أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية»، مستعرضاً ملامح الديناميات الأمنية والاقتصادية الجديدة وتداعياتها على أمريكا اللاتينية، أعقبها نقاشات مع الدارسين حول بعض قضايا المنطقة والمتغيرات المتسارعة والحلول الممكنة.

 

ركز «غنيم» خلال محاضرته على إستراتيجيات الأمن القومي للولايات المتحدة وروسيا والصين، واستعرض أهم الديناميات والمتغيرات الأمنية والاقتصادية الجديدة والتي تتضمن تعاظم الدور الصيني الاقتصادي والدور العسكري الروسي في القارة اللاتينية، واحتمال تحول بعض القوى الإقليمية والدول الفاعلة بالمنطقة تجاه الصين وروسيا، وبدء بعض الدول في الاستقلالية عن التبعية للولايات المتحدة.

 

وأشار «غنيم» طبقاً لتصوره، إلى ضرورة التحسب لتزايد التنافس على النفوذ في المنطقة بين القوى العظمى وانخراط دول المنطقة في هذا التنافس الأمر الذي يزيد من حدة عدم الإستقرار في العالم كله ارتباطاً بتزايد التنافس في عدة أقاليم حول العالم بين تلك القوى.

 

وأكد استشاري الأمن الدولي، خلال محاضرته، على أهمية عدم إنعزال أمريكا اللاتينية وضرورة انفتاحها على دول الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا.

 

وأخيراً طرح «غنيم» باب النقاش مركزاً على تداعيات التنافس على النفوذ بين القوى الدولية والإقليمية على أمريكا اللاتينية والعالم، وكذا الحلول المقترحة من وجهة نظر الحضور.

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا