استشاري علاقات أسرية: استخدام الأطفال للهواتف تزيد معدلات العنف

الدكتور محمد هاني استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية
الدكتور محمد هاني استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية

قال الدكتور محمد هاني، استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية، إن بعض الأسر لا تستطيع عمل ترشيد لأطفالها في استخدام الهواتف أو التابلت، حيث يجب أن لا يستخدم الطفل مثل تلك الأجهزة إلا في مرحلة المراهقة، بينما الأسر حاليا تأتي بالتابلت للطفل عندما يصل عمره السنتين من أجل التخلص من "الزن والشقاوة"، فتقوم الأم بتسليم التابلت له من أجل أن تقوم هي بالأعمال والمسؤوليات دون أي إزعاج من الطفل.

 

وأضاف هاني، خلال حواره في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على شاشة "TeN"، أن هناك دراسات تؤكد أن الطفل خاصة في سن الطفولة المبكرة عندما يتم استخدام الهواتف لمدة 6 ساعات يُصاب بالاكتئاب ويتحول لإدمان تلك الأدوات، مضيفًا :" دي درجة من درجات العنف ضد الأطفال، لأنها بتصيب الأطفال بحالة من الانعزال".

 

وتابع قائلًا : «الطفل يصاب بحالة من الجمود والكسل، ومش بيذاكر ، ولو ذاكر ساعتين أو ثلاثة يكون عاوز يمسك التليفون، وعشان تكافئه على مذاكرته بتديله التليفون وده شيء خطر»، مشددا في نفس الوقت على وعي الشباب بعدم نشر اي معلومات مغلوطة أو شائعات على السوشيال ميديا، لأنها تُعد حرب باردة.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا