صورة| «إثيوبيا» بالعربي يفضح أكاذيب «الجزيرة» بشأن «سد النهضة».. والقناة القطرية تعتذر

سد النهضة
سد النهضة

ما تزال قناة الجزيرة القطرية تواصل هجومها على مصر وتستغل كل شائعة للإساءة إلى مصر.. وكشف الحساب الرسمي لصوت «إثيوبيا» باللغة العربية محاولات الجزيرة للوقيعة بين مصر وأشقائها في دول حوض النيل.

فقد أثار حساب غير موثق «مزيف» على موقع «تويتر» للتدوينات المصغرة يحمل اسم «إثيوبيا بالعربي» جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي حيث نشر أكاذيب عن اتفاق مصري إثيوبي لاستحواذ أديس أبابا على ٨٠٪ من حصة مياه النيل لمدة ١٠ سنوات.

وكذب الحساب الرسمي المعتمد لصوت إثيوبيا باللغة العربية، ما كتب على الموقع المزيف وفضح محاولات قناة الجزيرة لاستغلال هذه الأكاذيب للإساءة إلى مصر وقال: «سبق أن نوهنا بأن هذا الحساب مزيف ومنتحل لهويتنا ويتعمد نشر تغريدات مسيئة إلى الأشقاء في مصر ونود أن نؤكد لمتابعينا أننا لا نتبنى هذا النهج أبدا.

وأشار إلى إساءات الجزيرة قائلا: «من المؤسف أن تقوم هذه القناة التي تدعي المهنية والدقة بنشر هذه التغريدات الكاذبة التي تخرج تماما عن مصداقيتنا.

وحينما وجدت الجزيرة نفسها في موضع حرج لجأت إلى الاعتذار عما نشرته وكانت حجتها أن ناشطين تداولوا تغريدة الموقع المزيف على أنه الحقيقي.

وانهالت التعليقات على التغريدة التي فضحت كذب قناة الجزيرة، حيث كتبت «سارة» معلقة على التغريدات السابقة بين حساب إثيوبيا بالعربي الرسمي والحساب الآخر المزيف وحساب الجزيرة: أصحاب العقول ومن يستطيع التمييز يعرف جيدا أن الحساب الآخر مزور لكن الجزيرة لا تخاطب أصحاب العقول، ولا تخاطب من لديهم قدرة على التمييز، واحتمال كبير لو بحثتم في الأمر لاكتشفتم أن الحساب المزور قد تكون صنعته الجزيرة بهدف التضليل.

وأضاف أحمد مصطفى: «الجزيرة المثال الواضح على اللامهنية والتدليس والكذب والتساؤل هنا، هل لازال أحد يصدق الجزيرة؟».

 


 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا