عضو بسلطة الانتخابات الجزائرية: 200 خبير قانوني لدراسة ملفات المرشحين للرئاسة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية


قال عادل بورقازم عضو السلطة المستقلة للانتخابات بالجزائر، إن نحو 200 خبير في القانون تابعين للسلطة سيتولون دراسة ملفات المرشحين للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل.

وأضاف بورقازم، في تصريحات اليوم الأربعاء، "سيتكفل هؤلاء الخبراء بدراسة مدى مطابقة ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة للشروط في إطار المهام الموكلة إلى اللجنة القانونية بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات".

وأشار إلى أنه ستتم دراسة ملفات المترشحين للانتخابات الرئاسية المقبلة التي تكتسي أهمية كبيرة للبلاد بكل شفافية ووفقا للمعايير التي يحددها القانون''، مؤكدا أن القانون سيطبق بكل صرامة على المزورين.

وتابع "نحن نشجع ونحث المواطنين على المشاركة الفاعلة في مختلف مراحل العملية الانتخابية بغرض متابعتها بشكل كامل في بلدياتهم".
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا