«الاياتا»: الحرب بين أمريكا والصين تؤثر على حركة النقل الجوي

«الاياتا»: الحرب بين أمريكا والصين تؤثر على حركة النقل الجوي
«الاياتا»: الحرب بين أمريكا والصين تؤثر على حركة النقل الجوي

انخفاض مستويات الطلب على الشحن الجوي بنسبة 3.9% خلال أغسطس


 زيادة الشحن الجوي بشركات الطيران الإفريقية بنسبة 8٪ 


إفريقيا أقوى أداء للشهر السادس على التوالي في حركة الشحن الجوي 

 

تواصل معدلات الطلب على الشحن الجوي، تراجع مستويات النمو السنوية الخاصة بها، للشهر الـ10 على التوالي من الانخفاض السنوي في أحجام الشحن.

أصدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا»، بيانات عن أسواق الشحن الجوي العالمية، تبين أن الطلب الذي تم قياسه بأطنان الشحن بالكيلومترات، تقلص بنسبة نسبة 3.9 ٪ في أغسطس 2019، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018.


وأكد الاتحاد الدولي للنقل الجوي، أن هذا يمثل الشهر العاشر في حجم انخفاض حركة الشحن على التوالي، وهي أطول فترة منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

وأوضح «إياتا»، أنه لا يزال الشحن الجوي يواجه رياحاً معاكسة قوية من الحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين، فضلاً عن الضعف في بعض المؤشرات الاقتصادية الرئيسية وتزايد حالة عدم اليقين السياسي في جميع أنحاء العالم تقل أحجام التجارة العالمية بنسبة 1٪ عن العام الماضي.


كانت التجارة في البلدان الناشئة أقل من أداء الدول المتقدمة طوال معظم عام 2019. ويؤدي ذلك إلى ارتفاع حساسية الاقتصادات الناشئة للتوترات التجارية، وعدم الاستقرار السياسي المتزايد وانخفاض حاد في العملة في بعض الأسواق الناشئة الرئيسية.


وأكد الاتحاد الدولي للنقل الجوي، أن طلبات التصدير العالمية تستمر في الانخفاض، ويشير تتبع طلبيات تصدير التصنيع الجديدة إلى انخفاض الطلبات منذ سبتمبر 2018،وللشهر الثاني على التوالي، أبلغت جميع الدول التجارية الكبرى عن انخفاض الطلبات.

قال المدير العام والرئيس التنفيذي لـلاتحاد الدولي للنقل الجوي ألكساندر دو جونياك، إنه كان للحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين تأثير على أحجام الشحن الجوي وهو الأوضح حتى الآن في أغسطس، وانخفض الطلب على أساس سنوي بنسبة 3.9 ٪، فمنذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008، انخفض الطلب لمدة 10 أشهر متتالية.


وقال ألكسندر دي جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي لـ IATA: "هذا قلق عميق، ومع عدم وجود علامات على الانفراج في التجارة، يمكننا أن نتوقع استمرار بيئة الأعمال القاسية للشحن الجوي، فإن التجارة تولد الرخاء على العكس الحروب التجارية".

 


الأداء الإقليمي

أوضح تقرير الإياتا، أن شركات الطيران في آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط عانت من انخفاض حاد في إجمالي أحجام الشحن الجوي في أغسطس 2019، بينما شهدت أمريكا الشمالية وأوروبا انخفاضات أكثر اعتدالا، وسجلت كل من إفريقيا وأمريكا اللاتينية نموا في الطلب على الشحن الجوي مقارنة بشهر أغسطس من العام الماضي.

أفريقيا 

كما أوضح تقرير الاتحاد الدولي للنقل الجوي، أن شركات الطيران الأفريقية، سجلت أسرع نمو في أي منطقة في أغسطس 2019، مع زيادة في الطلب بنسبة 8 ٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.
 
 وأكد التقرير: "يستمر هذا الاتجاه التصاعدي الذي كان واضحًا منذ منتصف عام 2018 ويجعل من إفريقيا أقوى أداء للشهر السادس على التوالي، حيث نمت القدرة بنسبة 17.1 ٪ على أساس سنوي".

وتابع التقرير: " لقد عززت الروابط التجارية والاستثمارية القوية مع آسيا زيادة مضاعفة في أحجام الشحن الجوي بين المنطقتين خلال العام الماضي، وأكدت الصين مؤخرًا استثمارًات إضافيًة بقيمة 60 مليار دولار في القارة".


الشرق الأوسط 

ووفقا للتقرير، انخفضت أحجام الشحن لدى شركات طيران الشرق الأوسط بنسبة 6.7٪ في أغسطس 2019 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وكان هذا أكبر انخفاض في الطلب على الشحن في أي منطقة، وانخفضت السعة بنسبة 0.8 ٪، أثر تصاعد التوترات التجارية، والتباطؤ في التجارة العالمية وإعادة هيكلة شركات الطيران على أداء المنطقة منذ الربع الأخير من عام 2018، وقد أدى عدم الاستقرار الاقتصادي الناجم عن تقلب أسعار النفط بين الأسواق المعتمدة على النفط في المنطقة إلى زيادة الضغط.

آسيا والمحيط الهادئ

بينما شهدت شركات طيران آسيا والمحيط الهادئ، وفقا لتقرير الإياتا، الطلب على عقد الشحن الجوي بنسبة 5 ٪ في أغسطس 2019 ، مقارنة مع نفس الفترة من عام 2018، الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين جنبا إلى جنب مع تباطؤ الاقتصاد الصيني أثرت بشكل كبير على هذه المنطقة. 

قال تقرير الاتحاد الدولي للنقل الجوي: "أدى الإغلاق المؤقت لمطار هونج كونج الدولي- أكبر مركز شحن في العالم- إلى زيادة الضغط، نظرًا لأن المنطقة تمثل أكثر من 35٪ من إجمالي FTK، فإن هذا الأداء هو المساهم الرئيسي في النتيجة الضعيفة على مستوى الصناعة، وزادت سعة الشحن الجوي بنسبة 2.3٪ خلال العام الماضي".
  
أمريكا الشمالية

وفقا للتقرير، شهدت شركات الطيران في أمريكا الشمالية انخفاضًا بنسبة 2.4٪ في أغسطس 2019، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، بينما شهدت زيادة القدرة بنسبة 1.3 ٪، وأوضح التقرير، أن لا تزال الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتراجع الثقة في العمل تؤثر على شركات الطيران في المنطقة. 


وقال تقرير الإياتا: "تقلص الطلب على الشحن لأكبر الطرق بين آسيا وأمريكا الشمالية، حيث انخفضت الأحجام المعدلة موسمياً بحوالي 5٪ مقارنة بمستواها في يوليو 2018".


أمريكا اللاتينية


شهدت شركات الطيران في أمريكا اللاتينية زيادة في الطلب على الشحن في أغسطس 2019 بنسبة 0.1 ٪ مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي وانخفاض القدرة بنسبة 2.9 ٪. أثر انخفاض النمو الاقتصادي بسبب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وعدم الاستقرار السياسي في بعض البلدان على أداء المنطقة. كما ساهمت تقلبات العملة الأخيرة في الاقتصادات الرئيسية في المنطقة.

أوروبا

سجلت شركات الطيران الأوروبية انخفاضًا بنسبة 3.3٪ في الطلب على الشحن في أغسطس 2019 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وأوضح التقرير إن ظروف التصنيع الضعيفة للمصدرين في ألمانيا، والاقتصادات الإقليمية الأكثر ليونة، وعدم اليقين المستمر بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قد أثرت على الأداء الأخير زيادة السعة بنسبة 3.3 ٪ على أساس سنوي.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا