عضو بغرفة شركات السياحة: بوابة العمرة المصرية تخدم المواطن والدولة معاً

عمرة- أرشيفبة
عمرة- أرشيفبة

قالت دينا بكري، الخبيرة السياحية، عضو غرفة شركات السياحة، إن كلمة السر حاليا في الحفاظ على نسب العمرة وتحقيق موسم ناجح هو "الباركود" الذي سيصدر من خلال بوابة العمرة المصرية لشركات السياحة، ليتم منحه لكل من يرغب في أداء مناسك العمرة بحيث لن يغادر اي معتمر مصري  للسعودية بدونه وهذا يعني ان كل راغبي العمرة سيمرون من خلال بوابة العمرة المصرية عبر شركات السياحة المصرية فقط.


وأضافت دينا بكري في تصريحات لها اليوم أن بوابة العمرة ستشمل جميع التأشيرات الخاصة بالسعودية مثل الحج والعمرة والسياحة والفعاليات أما الزيارات العائلية والاقامات الدائمة ستكون بعيدة عن البوابة .


وأكدت انه يصعب على المعتمر العادي تنفيذ اشتراطات التأشيرة السياحية او تأشيرة الفعاليات وهم الاغلبية من مؤدي مناسك العمرة والإجراءات تتمثل في جواز سفر صالح ورصيد بنكي وحجز فندقي وتذاكر سفر ذهاب وعودة و برنامج سياحي معد  ويتم دفع رسوم التأشيرة 440 ريال و1200 جنيه كلها رسوم غير مستردة في حالة الرفض.


ونوهت بكري الى أن التأشيرات السياحية اشتراطتها لن تجعل هناك معتمرين يعتمدون عليها للسفر لاداء العمرة بشكل كبير وتوقعت ان يخرج للعمرة من مصر من خلال تأشيرة السياحة السعودية من 2 الى 3% لان اشتراطتها لا تتناسب مع كل راغبي العمرة.


وأشادت دينا بإلغاء رسوم تكرار العمرة في مصر والسعودية وهي الفين ريال  واصبح هناك رسوما بسيطة على كل فرد خاصة بالسعودية مؤكدة أن تأشيرات الفعاليات وقت موسم الحج تكون موقوفة أما تأشيرات العمرة شغالة طوال العام وأول رحلة 20 نوفمبر وتستمر الرحلات حتى شهر رمضان القادم. 


وأضافت أن بوابة العمرة المصرية مهمة لحماية المواطن والعاملين بشركات السياحة لأن التعامل من خلال شركات السياحة يكون وفقا لضوابط محددة من قبل الوزارة ملزمة للجميع.


وتوقعت دينا بكري ارتفاع اسعار برامج العمرة هذا العام مقارنة بالعام الماضي نتيجة للرسوم التي تحددها المملكة السعودية وهذا سينعكس على تكلفة كل معتمر مؤكدة ان العام الماضي كان هناك 2000 ريال رسوم تكرار العمرة اما الان اصبح هناك رسوم اخري متعلقة بالاقامة  والمطارات السعودية وبالتأكيد هذا افضل بكثير من فرض رسوم التكرار.


وأوضحت عضو غرفة شركات السياحة أن بوابة العمرة ستحقق التساوي بين جميع الشركات في المعاملة وتتميز بالوضوح والشفافية وناشدت بأن تكون البوابة منفذة بأعلى الخبرات التقنية والتكنولوجية لخدمة مؤدي المناسك  والشركات.


وأكدت ان تأجيل المنصة السعودية للعام القادم لوجود بعض التعديلات بها سيعطينا فرصة أكبر لدراسة الوضع الحالي والعمل الاون لاين في موسم الحج والعمرة في مصر مشيدة بجهود الاشقاء في السعودية في عمليات تطوير موسم الحج والعمرة عاما تلو الأخر وكذلك جهود غرفة شركات السياحة ووزارة السياحة في هذا الشأن.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا