عبد الدايم: مهرجان الإسكندرية وسيلة لتعزيز التواصل بين شعوب دول البحر المتوسط

 فعاليات الدورة ٣٥ من فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط
فعاليات الدورة ٣٥ من فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط

أطلقت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة فعاليات الدورة ٣٥ من فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط برئاسة الناقد الأمير أباظة والتى تحمل اسم النجمة نبيلة عبيد وتحل عليها دولة اسبانيا كضيف شرف وذلك بمسرح سيد درويش "اوبرا الاسكندرية " وبحضور احمد جمال نائب محافظ الاسكندرية ونخبة من السينمائيين المصريين والأجانب.

 

قالت عبد الدايم انه على مر العصور احتفظت مصر بهويتها المتفردة، وكنتيجة للطبيعة الجغرافية تشاركت مع عدد من الدول فى الانتماء الى حوض البحر المتوسط حيث تتشابه الشعوب في مجموعة من المقومات التراثية والاجتماعية وتأتى هذه النسخة من المهرجان لتعزز قيم التواصل بينهم، مشيرة ان فن السينما منذ نشأته ينقل المشاهد الى عالم السحر والإبهار ويعد اسلوباً لتشكيل الوعى ووسيلة فاعلة لغرس المبادئ السامية فى النفوس، وتوجهت بالتحية للناقد السينمائى الامير اباظة رئيس المهرجان وفريق العمل على الجهود التى يتم بذلها من اجل ظهور الفعاليات بالشكل اللائق بمكانة مصر امام العالم.

 

من جانبه قال رئيس المهرجان إن المهرجان احد وسائل قوى مصر الناعمة للتواصل مع محيطها الاورو متوسطي على مدار ٣٥ عاما وضيف شرف هذه الدورة هي السينما الاسبانية بعراقتها وفنانيها ووجه التحية لوزارة الثقافة على دعم ورعاية المهرجان. 

 

وخلال الافتتاح كرمت وزير الثقافة مجموعة من نجوم السينما فى مصر ودول البحر المتوسط هم نبيلة عبيد، محمود قابيل، المخرج محمد فاضل، اللبنانى رفيق على، التونسى رشيد فرشيو، والاسبانيان هوجو سيلفا والمخرج كولدو سييرا، كما سلمت جوائز مسابقة ممدوح الليثى للسيناريو.

 

تضمن حفل الافتتاح استعراض بعنوان 100 سنة ثورة وتناول صورا مضيئة فى تاريخ الوطن بدءا من ثورة 1919 وحتى ثورة 30 يونيو.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا