صور| تفاصيل افتتاح منتدى «أخبار اليوم للسياسات».. ومناقشة «هامة» للإصلاح الإداري

تفاصيل افتتاح منتدى «أخبار اليوم للسياسات».. ومناقشة «هامة» للإصلاح الإداري
تفاصيل افتتاح منتدى «أخبار اليوم للسياسات».. ومناقشة «هامة» للإصلاح الإداري

افتتح الكاتب الصحفي ياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، منتدى «أخبار اليوم» للسياسات العامة، بحضور عدد من الوزراء منهم الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، واللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، ود. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، واللواء أبو بكر الجندي وزير التنمية المحلية السابق،  والمهندس حسن يونس وزير الكهرباء الأسبق، ود. صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والمستشار فاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية الأسبق، والدكتور طه عبد العليم رئيس الهيئة العامة للاستعلامات الأسبق، وعدد من الشخصيات العامة.


وشهد الجلسة الافتتاحية للمنتدى الكاتب الصحفي أحمد جلال مدير عام مؤسسة أخبار اليوم، والكاتب الصحفي محمد البهنساوي رئيس بوابة أخبار اليوم، والكاتب الصحفي جمال حسين رئيس تحرير الأخبار المسائي، وعدد من قيادات المؤسسة.


ويهدف المنتدى، إلى إجراء البحوث والدراسات المؤثرة على مستقبل الدولة وحياة المواطنين وتقديم الأفكار والبدائل والاستراتيجيات والسياسات إلى أجهزة الدولة ومؤسساتها وتوعية الرأي العام بأهداف ووسائل السياسات العامة مع نقل رؤى الرأي العام إلى صانع القرار.


ويقوم المنتدى بتنظيم حلقات نقاشية وندوات ومؤتمرات يشارك فيها أعضاء متخصصين ومسئولين معنيين ورجال أعمال وإعلاميين ومثقفين ودبلوماسيين، ويتطلع المنتدى لتقديم حلول عملية واستشارات متخصصة بتقديم واقتراح بدائل علمية وعملية للسياسات العامة، وتنشر أهم أوراق المنتدى في جريدة الأخبار بهدف المساهمة في إثراء الحوار المجتمعي حول المشكلات والتحديات التي تتعرض لها نشاطاته، كما يقوم المنتدى بإجراء بحوث ودراسات الرأي العام للمشاركة بالدراسات العلمية الدقيقة والمناقشات الموضوعية للأحداث الجارية والقضايا الساخنة، ويعد تقديرات الموقف المستندة على منهج علمي ومعلومات موثقة، والمنتدى مركز علمي مستقل.


ويعد د. مصطفى الفقي رئيس مجلس أمناء المنتدى، والكاتب الصحفي ياسر رزق رئيس المنتدى، ود. طه عبد العليم مدير المنتدى، ود. رضوى عبد اللطيف نائب مدير المنتدى.


كما يضم المنتدى الأعضاء؛ د. أحمد درويش، ود. أحمد زكي بدر، وأسامة الشيخ، ود. أسامة الأزهري، وأسامة هيكل، وجلال عارف، ود. حسن يونس، ود. أشرف العربي، واللواء أبو بكر الجندي، وجلال دويدار، وحلمي النمم، وخالد أبو بكر، وم. خالد عبد العزيز، ود. سحر نصر، ود. سامي عبدالعزيز، ود. ضياء رشوان، وطارق قابيل، ود. عادل العدوي، وطارق قابيل، وعادل حمودة، ود. علي جمعة، وعبدالحليم قنديل، وعبدالله السناوي، وعمرو موسى، ود. عمرو الشوبكي، ود. غادة والي، ومحمد سلماوي، ومحمد الأمين، ومحمد العرابي، وهاني قدري، ود. هالة السعيد، وهشام زعزوع، ويوسف القعيد.


وقال الكاتب الصحفي ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، إن منتدى «أخبار اليوم» للسياسات العامة، يعد مركزا لإجراء البحوث والدراسات التي تقدم لصناع القرار لمساعدتهم في اتخاذ القرارات السليمة.  


ولفت "رزق"، إلى أن المنتدى عقد 9 جلسات هي: بث المباريات الدولية للمنتخبات العربية، وجلسة حول سد النهضة، وجلسة ثالثة حول مصر والولايات المتحدة الفرص والتحديات مع إدارة ترامب، والجلسة الرابعة حول التنمية الزراعية والأمن الغذائي المصري، وجلسة حول المواجهة الفكرية لمكافحة الإرهاب، والجلسة السادسة رؤية مصر 2030، والجلسة السابعة أحداث فرنسا الأسباب والتداعيات، والجلسات الثامنة والتاسعة التعديلات الدستورية ومستقبل الإصلاح السياسي في مصر.


واصطحب رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، الحضور من الوزراء والشخصيات العامة في جولة لتفقد معرض الصور التاريخية لحرب أكتوبر والرئيس الراحل محمد أنور السادات وأعضاء مجلس قيادة الثورة.


شهد الحضور في حفل افتتاح منتدى أخبار اليوم للسياسات العامة، عرض فيلما وثائقيا استعرض جلسات المنتدى الـ9 منذ إطلاقه، ووحدات وأقسام المنتدى والتي تتضمن وحدة لإدارة الأزمات، ووحدة للدارسات وبحوث الرأي العام.


أعلن د. طه عبد العليم، مدير منتدى «أخبار اليوم» للسياسات، عن انضمام اللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، ود.محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، لمجلس أمناء المنتدى.


وقال إن المنتدى سيعقد ندوة بمناسبة مرور 150 عاما على إنشاء قناة السويس، وندوة أخرى حول تجديد الخطاب الديني وتنقية التراث الفقهي، وثالثة حول إصلاح قطاع الأعمال العام.


وأضاف أنه يتم الإعداد لعقد ندوة حول الطاقة وإنتاج الغاز والبترول، وأخرى حول العاصمة الإدارية، والمدن الجديدة، وأيضا انتخابات المحليات.


ولفت إلى انه يتم الإعداد أيضا لعقد ندوة بمناسبة مرور 75 عاما على تأسيس جريدة أخبار اليوم، وحلقات نقاش عن الإصلاح السياسي وأحزاب المعارضة كالناصريين واليساريين والليبراليين دون الفاشية الدينية، والأحزاب الأخرى الممثلة بالبرلمان كمستقبل وطن.


كما سيتم عقد ندوة بالتعاون مع مراكز التفكير العربية، حول دور إيران في المنطقة العربية، والحروب بين السنة والشيعة وسيتم استضافة وزراء خارجية عرب وأجانب، وكذلك إعداد تقدير موقف يرفع لرئيس الجمهورية.


وقالت د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إنني أشرف بكوني عضو في مجلس أمناء المنتدى واعتبره منارة هامة من منارات الفكر المجتمعي، لافتة إلى أن ملفات الإصلاح الإداري من الأمور الهامة للدولة المصرية، والرئيس السيسي كلف الحكومة المصرية بأنها من أوليات الدولة المصرية لباء الإنسان المصري، وتحدث عن 3 ملفات هامة هي الصحة والتعليم والإصلاح الإداري كونها ترتبط ببناء الإنسان المصري.


وأضافت أنه لا وجود لاستدامة لكل جهود التنمية دون إصلاح إداري على مستوى المؤسسات، منوهة أنه يحتاج لبعض الوقت لكونه لا يرتبط بقرارات وإنما بناء الإنسان فعلا وعملية تراكمية تحتاج قدر من الوقت في الإصلاح.


ونوهت أنه من يقود عملية الإصلاح بالتعاون معها د. صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، ود. طارق لبيب نائب وزير التخطيط، والمهندس أشرف عبد الحفيظ مساعد وزير التخطيط لشئون البيانات والتكنولوجيا، ود. شريفة شريف مدير المعهد القومي للإدارة الذراع التدريبي الهام لقطاع التنمية الإدارية.


وذكرت أن رؤية الوزارة للإصلاح الإداري هي رؤية مصر 2030، وهدفنا الوصول لجهاز إداري كفء وفعال يتسم بالحوكمة ويعلي من رضاء المواطن، وهو هدفنا الأساسي لأي تطوير وتقديم خدمات أفضل.
وأكدت أن الوزارة تعمل على العنصر البشري والتطوير المؤسسي، وأي تطوير يحتاج قاعدة بيانات من حيث الأعداد والأسماء، والبرامج التدريبية وقدراتهم ومهاراتهم، وبدأنا في تحديد الملف الوظيفي للعاملين، للتمكن من تدريبهم للمستقبل وخطة بناء القدرات، مشيرة إلى تدريب الموظفين المنتقلين للعاصمة الإدارية "الحكومة المركزية".


وذكرت أن التطوير المؤسسي يشمل استحداث وحدات جديدة كوحدة الموارد البشرية بديلا عن الشئون الإدارية، ووحدات مراجعة داخلية بديلا عن التفتيش، والتي تساعد على تجنب الوقوع في الخطأ، لافتة إلى أن التطوير لا يشمل تغيير مسمى الوحدات وإنما تغيير ثقافة الموظفين، وذلك من خلال إجراء اختبارات لهم لتقييم مدى صلاحيتهم لعملية التطوير، ومن لا يصلح منهم يتم نقله إلى إدارات أخرى، واستحداث عناصر جديدة.


وأشارت إلى مشروع التحول الرقمي بالمشاركة مع الرقابة الإدارية ووزارة الاتصالات، وجائزة مصر للتميز الحكومي، وذلك للتحفيز وإعطاء الثقة للعاملين بالجهاز الإداري، وتسليط الضوء على النماذج الايجابية، والجائزة بالاشتراك مع دولة الإمارات.


ونوهت على أن عملية الإصلاح الإداري لا ترتبط بوزير، فشكلنا اللجنة العليا للإصلاح الإداري رئاسة رئيس الوزراء، ولها أمانة فنية برئاسة نائب وزير التخطيط، ولها لجان فرعية، وتشكيل اللجنة العليا يضم وزير التخطيط ووزير التنمية المحلية لأنه لديه 70% من العاملين بالجهاز الإداري، ورئيس الجمعية المصرية للموارد البشرية.


وذكرت أنه لدينا بالجهاز الإداري للدولة 33 وزارة و63 هيئة و107 هيئات خدمية و27 محافظة، وعدد الوظائف التخصصية 52% والباقي حرفي وأعمال كتابية، منوهة إلى أن التعيينات متوقفة لحين انتهاء حصر الموظفين والفحص لهم.


أما الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، فيقول إن مفهوم الحرب تغير فأصبحت الحرب النفسية والمعلوماتية هي مقدمات الحروب، وأحد الإعلاميين عرض أن من يدير "تويتر" في مصر والشرق الأوسط هو ضابط في الوحدة 77 بالجيش البريطاني.


وأضاف أن مراكز الأبحاث والدراسات أصبحت الغطاء الحقيقي كل الجوانب المعلوماتية للدولة، وتحاول القوى المعادية لمنطقتنا أن تدمر الناس نفسيا، مشيرا إلى أن كلمة الممانعة الثقافية لم تصبح أمرا ثانويا بل أصبحت أمرا مهما وجزءا من الحرب المتقدمة، وبعون الله نقدم رؤية تخدم الدولة.


أما الدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، فيقول إن الإصلاح الإداري يجعلنا ننتقل من التفكير بمفهوم عدد الموظفين لخصائص هذا العدد، ولذلك صممنا "أبليكشن" لرصد بيانات الموظفين، وتم إمدادنا بـ2000 تابلت لحصر الموظفين بالجهاز الإداري، وتم حصر 909 ألفا و437 موظفا حتى الآن، وأصبح له "أكاونت" خاص بكل موظف، وصورة حديثة لحظية وبطاقة الرقم القومي الخاصة به، ويستطيع الموظف تقديم على إجازة على الهاتف الخاص به ويتابع كافة العمليات المتعلقة به.


وأضاف أن هذا المشروع سيتم الانتهاء مكنه على مستوى الوزارات والمحليات، مشيرا إلى اتجاه الدولة لميكنة الخدمات كما تم من ميكنة وحدات المرور وربط رخص القيادة بالرقم القومي.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا