نشأت الديهي: "أردوغان" من يهود جورجيا.. ولا يصلح خليفة للمسلمين

الرئيس التركي اوردغان
الرئيس التركي اوردغان

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن الحوار الذي أجراه مع الزعيم التركي المعارض الأشهر محمد فتح الله جولن، في منفاه، أصداءه في كل مكان، معربًا عن سعادته بهذه الأصداء.


وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأحد، أن المعركة مع الإرهاب مستمرة وسط حرب طويلة للغاية، ولا يوجد لديه وقت للاحتفاء بأصداء هذا الحوار.


وتابع "الديهي"، أن صحيفة "الصباح" التركية الموالية لأردوغان، وهي مملوكة لشقيق زوج ابنة "أردوغان"، هاجمت حواره فتح الله جولن، ووصفته بالشخص الانقلابي، الذي يجلس مع إعلامي إنقلابي لانتقاد "أردوغان" وتركيا، وتهدد بالرد في الوقت المناسب، مشددًا على أن كلمات "جولن" كانت كالسهام في صدر أسرة أردوغان، جعلت صحيفة "الصباح" ترد بهذا الشكل، موضحًا أن نائب حزب العدالة والتنمية التركي هاجم "الديهي"، لوصفه لجولن بأنه أستاذ رغم أنه شخص انقلابي، مضيفًا مخاطبًا "أردوغان": "إحنا فارقين بين الحق والباطل، وأنت كذاب أو منافق أو الإثنين معًا، فأنت الآن تهاجم جولن وتصفه بالإرهابي، وكنت من قبل تسير خلفه مثل التلميذ الخايب"، وعرض صور لأردوغان يحاول أن يُصافح "جولن"، وأما أنه غبي أو كاذب".


وأوضح "الديهي"، أن "جولن" فجر مفاجأة حول أن "أردوغان" ليس لديه مؤهل جامعي، وفسر سلوك أردوغان العنصري التمييزي ضد الأتراك، أنه ينحدر من أصول غير تركيا، مشددًا على ان رجب طيب أردوغان بلا مؤهل جامعي وغير تركي الأصل، وأصله من جورجيا، وهو من يهود جورجيا ووصل لتركيا جده، ووصل لما وصل إليه، متعهدًا بالحديث عن ذلك بالدليل وتوضيح تفاصيل نشأة "أردوغان"، مشددًا على أن "أردوغان" لا يصلح خليفة للمسلمين، والمسلمين ليسوا في حاجة إلى خلافة، وهذا ليس انتقاص من اليهود أو ذمًا فيهم، وإنما كشف للحقائق.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا