«الاتحاد الإقليمي للجمعيات والمؤسسات الأهلية» يعلن دعمه للدولة ضد فتنة «الإخوان»

الرئيس عبدالفتاح السيسي
الرئيس عبدالفتاح السيسي

أصدر الاتحاد الإقليمي للجمعيات والمؤسسات الأهلية بالقاهرة، اليوم السبت، بيانا أعلن فيه دعمه للشرطة والقوات المسلحة والرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال البيان: «في مرحلة من مراحل من أهم مراحل التاريخ المصري، حيث يستعيد أبنائه بناء وطنهم بعزة وكرامة لتلحق مصر بركب التقدم ولينعم شعبه بالأمن والاستقرار وسط محيط إقليمي يموج بالأخطار والتي تعصف بالأوطان وتمزق أوصالها بالفرقة والدمار .. وفي الوقت الذي يقدم أبناء الوطن الدماء الذكية للحفاظ على أرض الوطن المصري من أبناء الشعب المصري فى القوات المسلحة والشرطة للذود عن مقدسات الوطن وحمايته من براثن الارهاب، يحاول قلة مندسة منساقة وراء وعود تخريبية أن تنال من أمن وأمان مصر وأبنائها لإسقاط الدولة المصرية.

وأكد أن الجماعات الارهابية ومن يدعمها في الداخل والخارج يحاولون أن يوقفوا مسيرة بوسائل الغدر والخيانة وبث الإشاعات التي تهدم المكتسبات التي تحققت.

وشدد على أن جموع الشرفاء من أبناء الشعب العظيم تتسلح بالوعي واليقظة لمجابهة تلك الأعمال التي تحاول أن تزعزع الثقة والاستقرار الذي ينعم به الوطن والذي يعد الركيزة الأساسية للبناء والتنمية.

واختتم بيانه: «نؤكد بأسم الالاف من قيادات وأعضاء الجمعيات الاهلية بأننا نجدد الثقة فى قواتتنا المسلحة الباسلة والشرطة المصرية ونقف لمؤازرتها للذود عن مقدسات الوطن ضد من يحاول العبث بأمنه واستقراره وراء قائد المسيرة الرئيسعبدالفتاح السيسي .. عاشت مصر حرة أبية تنعم بالاستقرار وتسير نحو الرخاء والحياة الكريمة».

 

وكان مغرضون تابعون للجماعة الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعي، قد بثوا أخبارا وصورا ومقاطع فيديو مفبركه، على ما أسموه بمظاهرات ضد الحكومة المصرية، لإشاعة الفوضى والفتن بين المصريين.

 

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا