الإمارات تطالب بتعديل نظام مشاركة اللاعبين الأجانب في دوري أبطال آسيا

صورة للجنة المسابقات بالاتحاد الاسيوي لكرة القدم
صورة للجنة المسابقات بالاتحاد الاسيوي لكرة القدم

أنهت لجنة المسابقات بالاتحاد الأسيوي اجتماعها الذي عقدته في فيتنام الأسبوع الماضي، بتحويل مقترح زيادة عدد اللاعبين الأجانب في مسابقة دوري أبطال آسيا، إلى لجنة مهام، ستعمل على دراسة المقترحات المقدمة من الشرق والغرب حول وضعية المحترفين الأجانب خلال مباريات البطولة.

وتفيد المتابعات أن الإمارات كانت قد ابدت مساندتها لمطلب يقضي بإلغاء اللاعب الاسيوي الرابع، وفق قاعدة 3+1 التي تفرض ضرورة التعاقد مع لاعب أسيوي الجنسية، بالإضافة ل3 لاعبين أجانب ليصبح عدد الأجانب في الفرق التي تشارك في البطولة 4 لاعبين.


ورأت الإمارات خلال الاجتماع الأخير ضرورة الاكتفاء بوجود 4 اجانب في الملعب دون التقييد بجنسية، بالإضافة لزيادة عدد اللاعبين الأجانب في قائمة الفرق المشاركة في البطولة إلى 6 لاعبين أو أكثر، بينما داخل الملعب يسمح بمشاركة 4 لاعبين منهم فقط، ويمكن مشاركة اكثر من ذلك، لكن شريطة استبدال اجنبي بأجنبي مثله خلال المباراة للحفاظ على نفس العدد دون زيادة في التشكيلة الأساسية.

فيما حولت الأمانة العامة كافة المقترحات للجنة المهام تم تشكيلها أمس، وضمت عدد من أعضاء اللجنة بالإضافة لتشين مان جيل مدير إدارة المسابقات، وقد تم تكليفها بدراسة المقترحات المطروحة، في ظل رغبة شرق اسيا بزيادة اجانب الابطال إلى 6 لاعبين، بهدف الوصول لصيغة مشتركة يتم مناقشتها في اجتماع لجنة المسابقات يوم 23 نوفمبر المقبل على هامش نهائي النسخة الحالية، على أن يتم رفع توصيه نهائية للمكتب التنفيذي يوم 26 من نفس الشهر، لاتخاذ قرارا نهائيا، سواء بزيادة الاجانب في دوري الابطال داخل الملعب إلى 5 أو 6 لاعبين، أو بالزيادة في القائمة الرسمية لكن بمشاركة 4 في الملعب.


وتفيد المتابعات أن الاتحاد الأسيوي لكرة القدم يتجه لزيادة عدد اللاعبين الأجانب داخل الملعب، لمساعدة الأندية الأسيوية، في المنافسة خلال النسخة الجديدة لمونديال الأندية التي تنطلق في 2021، بمشاركة 24 فريق، حيث تسمح لوائح الفيفا أمام الفرق المشاركة بإشراك 6 لاعبين أجانب في البطولة.
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

ترشيحاتنا