جامعة أسيوط تسابق الزمن لإنشاء مستشفى 2020  الجامعي الجديد 

مستشفى 2020
مستشفى 2020

شهدت جامعة أسيوط طفرة كبيرة في علاج الأورام من خلال معهد جنوب مصر لعلاج الأورام، ولكن الإمكانيات المحدودة والمساحة الضيقة للمعاهد كانت عامل للتفكير في تحسين الأداء وتطويره.

من هنا جاءت فكرة إنشاء مستشفي 2020 لعلاج الأورام في الصعيد،  بما يتفق مع المحور السادس بإستراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030"، والتى أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، والتوسع فى إقامة المستشفيات خاصة بمحافظة الصعيد بما يكفل تقديم خدمات صحية لغير القادرين والتخفيف من مشقة السفر إلى القاهرة.

وكان لدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط حرص شديد في جذب دعم وتمويل لإنشاء وتجهيز المستشفى فقد قام بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع بعقد برتوكول الانشاء مع الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، والاحتفال بتدشين مستشفى 2020، وتوقيع بروتوكول تعاون لإنشاء وتجهيز المستشفى، الذي يعد أكبر صرح طبي بالصعيد وفقا لأحدث النظم الطبية العالمية.

وأشار الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع أن الهيئة تضع كافة إمكانياتها اللازمة لإنشاء وتجهيز مستشفى 2020 لعلاج الأورام وبالتعاون مع أكبر الشركات الاستشارية المتخصصة في هذا المجال.

وقال الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط إنه في البداية قامت الجامعة بالبحث في أراضي الجامعة على مساحة مناسبة حيث تم تخصيص مساحة 10 آلاف متر بمنطقة أرض البيسرى بأسيوط والمواجهة للحرم الجامعى، لكى تستوعب الأعداد المتزايدة من المرضي المترددين على معهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط، والتى يتجاوز عددهم 40 ألف مريض بالسرطان من مختلف محافظات الصعيد.

وأشار رئيس الجامعة أن مستشفي 2020 للأورام تهدف إلى إنشاء مجمع طبى لخدمة مرضى السرطان فى الصعيد، طبقا لأحدث النظم العالمية والتي تشمل علي تقديم الخدمات الطبية للمرضى، وطبقا لبروتوكولات موحدة لعلاج الأورام في العيادات الطبية متعددة التخصصات، بالإضافة إلي وجود الجراحين وأطباء العلاج الإشعاعى وطب الأورام، وكذلك وجود المختبرات الطبية والفحص الخلوى وأقسام الأشعة التشخيصية والخدمات التكميلية المساندة لهم.

وتابع الجمال أنه من ضمن البرامج التي تمت مراعاتها في إنشاء المستشفي أن تحتوى مستشفى 2020 لعلاج الأورام على مراكز طبية متخصصة منها لعلاج الأطفال والمصابين بالسرطان بصعيد مصر.

وكشف الجمال أنه سيتم إنشاء وحدة طبية لتقديم خدمة الكشف المبكر عن الإصابة بالسرطان، وتقديم خدمات التوعية للمواطنين للحد والوقاية من الإصابة بالسرطان، كما سيتم عمل المسح الشامل للمواطنين وإجراء الفحص الطبي الدورى عليهم؛ بالإضافة إلي وجود مركز أبحاث السرطان لإجراء الأبحاث المتطورة حول السرطان يضم معامل للأبحاث المعملية، وحدة متكاملة لحيوانات التجارب الدوائية وبنوك للجينات المرتبطة بالخلايا الجذعية والسرطان".

وأضاف أنه سيتم إنشاء أكاديمية لتأهيل العاملين فى مجال خدمة مريض السرطان، حيث سيتم تقديم برامج توعية لتأهيل الأشخاص المحيطين بالمريض سواء من أهل المريض وذويه أو الطاقم الطبى والإدارى فى التعامل مع مريض السرطان.

وأكد رئيس الجامعة أنه سيتم إنشاء فندق علي مساحة تقارب 500 متر مربع، لاستضافة المرافقين القادمين مع المرضي وذلك لتخفيف معاناتهم فى البحث عن أماكن إقامة قريبة من المستشفى التى يتلقى بداخلها المريض للعلاج، وسيتم إنشاء مكان ترفيهي للمرضى، يشتمل على مسرح وقاعة سينما وقاعات لممارسة الهوايات ومكتبة عامة، وذلك حتي لا يشعر المريض خلال فترة إقامته بالمستشفي بمعاناة وتهيئته النفسية .

وتابع أنه تم تخصيص حساب بنكي لدعم إنشاء مستشفى الأورام والذي يحمل رقم 2020 بالبنك التجاري الدولي CIB  وتجاوز رصيده ربع مليون جنيه خلال أول شهرين فقط  من الإعلان عنه لتلقى التبرعات فى فبراير الماضي.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا