«حسوا بيهم».. مبادرة للتوعية بصعوبات التعلم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أطلقت الكاتبتان أسماء عبدالعزيز ومي عبدالهادي، مبادرة (حسوا بيهم) للتوعية بمشكلة صعوبات التعلم والتي يعاني منها نسبة كبيرة من الأطفال في مراحل تعليمية مختلفة.

وأكدت الكاتبتان المهتمان بالطفل وأصدرتا العديد من الكتب والأنشطة الخاصة بالأطفال، أن صعوبات التعلم تسبب للطفل حالة من الإحباط واليأس، مضيفة أن صعوبة التحصيل الدراسي المتمثلة في عدم القدرة على القراءة وصعوبة الترجمة البصرية للحروف والأرقام أمر يجهله العديد من المعلمين في المدارس.

وتابعا: "يجب إدماج الطفل مع مراعاة الفروق الفردية ومحاولة علاج المشكلة من خلال (التفهم)، حيث إنه يساعد الطفل على اجتياز عائق صعوبات التعلم، خاصة أننا نهدف إلى نشر الوعي بالمشكلة من خلال مخاطبة كل الجهات المعنية.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا