عكاشه: نحتاج لتغيير ثقافة المجتمع عن المرض النفسي

الدكتور  أحمد عكاشة رئيس الجمعية المصرية للطب النفسي
الدكتور  أحمد عكاشة رئيس الجمعية المصرية للطب النفسي

قال الدكتور أحمد عكاشة، رئيس الجمعية المصرية للطب النفسي ورئيس الجمعية العالمية للطب النفسي، إن المرض النفسي لا يعتبر «سحر أو دجل أو شعوذة»  فليس كل مريض نفسي مختل عقليا.

 

وأوضح خلال فعاليات المؤتمر الدولي الخامس عشر لمركز الطب النفسي تحت رعاية جامعة عين شمس، أنه من الضروري أن نزيد من وعي المصريين ويعلم الجميع المرض النفسي ليس جنونا والعلاج له نتائج كبيرة حتى الشفاء.

 

وقالت الدكتورة عفاف حامد أستاذ الطب النفسي، إن المؤتمر عقد للإعلان عن الجديد في مجال الطب النفسي و ذلك عن طريق جلسات تمتد علي مدار مدة المؤتمر يتم فيها مناقشة الاضطرابات النفسية و الطب النفسي المتخصص «الأطفال وكبار السن» وخدمات الطب النفسي وكيفية تطويرها ومراكز التأهيل.

 

بينما قال الدكتور محمود الحبيبي، أستاذ مساعد الطب النفسي جامعة عين شمس، أن جلسات المؤتمر تركز في التعامل مع المريض النفسي سواء داخل الأسرة او داخل المجتمع وذلك عن طريق الجمعيات الأهلية ودور الدولة في دمج الطب النفسي في جميع المستشفيات العامة كأي فرع من فروع الطب فالمرض النفسي لايقل خطورة عن امراض السرطان والقلب غيرها.

 

وأضاف لابد من وجود مراكز متخصصة وتفعيل القانون الذي من خلالة يتم معاقبة من يفرط في حق المريض النفسي للعلاج، لافتا إلى أن الدراسات أكدت بعدم وجود سن معين للمريض النفسي حيث يبدأ من الطفولة حتي الشيخوخة مرورا بمراحل المراهقة التي ينتج عنها الاضطراب وتعاطي المخدرات ثم مراحل الحمل والولادة التي ينتج عنها الاكتئاب بالنسبة للمرأة ومراحل الشيخوخة التي ينتج عنها الزهايمر، وتم أيضا مناقشة مرض الوسواس القهري باعتباره مرض يشكل خطرآ علي الصحة النفسية والعامة.

 

وأضاف دكتور عبد الناصر عمر رئيس المؤتمر، أن أهم الجلسات التي طرحها المؤتمر جلسة عن الانتحار وعلاقته بالمرض النفسي نظرا لانتشار ظاهرة الانتحار، وذلك لأن هناك علاقة وطيدة بين الانتحار والمرض النفسي، مشيرا إلى أن الموتمر هذا العام شهد وجود حضور عالمي لأباطرة طب النفس وأيضاً حضور الشباب من مختلف الجامعات المصرية، وشهد نجاحا كبيرا.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا