عزة العشماوي تعلن عن تبني «الطفولة والأمومة» أول لعبة للمساواة

عزة العشماوي تعلن عن تبني "الطفولة والأمومة" أول لعبة لتعليم الاطفال مفاهيم المساواه بين الجنسين
عزة العشماوي تعلن عن تبني "الطفولة والأمومة" أول لعبة لتعليم الاطفال مفاهيم المساواه بين الجنسين

شاركت الدكتورة عزة العشماوي، الأمينة العامة للمجلس القومى للطفولة والأمومة، في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الخميس ١٩ سبتمبر، لإطلاق أول لعبة في مصر والدول العربية لتعليم الاطفال مفاهيم المساواة بين الجنسين من خلال تدريبهم على التعبير عن مشاعرهم وطرق التواصل الجيدة؛ مما يعزز ثقافة احترام الآخر.

 

حضر  المؤتمر د.مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، وسارة عزيز مؤسسة جمعية (مطمن) للرعاية الاسرية والطفولة والأمومة بمقر جمعية (مطمن).


وقدمت د. عزة العشماوي التهنئة لسارة عزيز صاحبة لعبة المساواة بين الجنسين وجمعية مطمن على إطلاق أول لعبة مصرية التي تعتبر طفرة وإنجاز كبير في مجال الطفولة، مضيفه إنها تلمس مرحلة من أهم المراحل وهي مرحلة الطفولة المبكرة وتحقق العديد من الحقوق المنصوص عليها في قانون الطفل والدستور وفي الاتفاقيات التي تصدقت عليها مصر وهي حق الطفل في المشاركة والاستماع إليه وتأخذ آرائه في الاعتبار وعدم التميز ضده وأن يكون هناك مشاركة وليدة .

 

وأضافت د. عزة العشماوي أننا نحتاج إلى التربية الإيجابية والوليدة التي نفتقرها وأيضا نحتاج إلى عودة استماع الأب والأم لأولادهم ومشاركة مشاعرهم ولا يكون هناك تمييز ، ونعلم إن الولد والبنت لهم نفس الحقوق والبعد عن الإنترنت وترك الأطفال مع الإنترنت في عالم افتراضي يعرضوهم لأكثر من ٧٠٪؜ لمواد لا تحقق لهم التطور والتنمية التي من المفترض أن تكون في مرحلة تتفتح فيها كل نوافذ المعرفة وهي مرحلة الطفولة المبكرة.

 

وأعربت عزة عشماوي عن سعادتها بهذا الإنجاز معلنا عن تبني المجلس القومي للأمومة والطفولة هذه أول لعبة مصرية ١٠٠٪؜ تفاعلية تحقق تطور وتنمية للطفل في مدارجه ومعارفه ومهاراته بشكل جديد وإيجابي وترجع بنا إلى زمن تم افتقاده ببعد الأسرة عن التلاحم والتفاعل مع أطفالهم خاصة في هذه المرحلة المهمة بتركهم أمام الإنترنت والتليفون وذلك أثر على الأطفال بأن يعيشون عمر غير عمرهم الحقيقي ويرددون لغات لا يتناسب مع المرحلة العمرية التي يعيشوها لذا نحن نحتاج هذه بالفعل لهذه اللعبة.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا