فيديو| مفاجأة.. شركة تركية سرقت محتويات مسجد الحسين في عهد الإخوان

مسجد الحسين
مسجد الحسين

قال الشيخ عبد الغني هندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي كلف بالبدء في ترميم مسجد الإمام الحسين وتوسعته من الداخل، بحيث تزيد مساحة مصلى السيدات من 250 امرأة لـ1400، معقبًا: " تكليف الرئيس بترميم وزيادة مساحة المسجد، كان حلمًا من الأحلام التي كانت تراودنا منذ تولينا المسؤولية".

وتابع "هندي" - خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "اليوم"، المذاع على فضائية "dmc"، مساء الأربعاء- أن هناك أكثر من نموذج لترميم المسجد بما يليق بالمكانة التاريخية له، خاصة أن مسجد الحسين يقوم بزيارته 2 مليون زائر في الشهر الواحد من أكثر من 52 دولة، وبذلك يصبح المسجد واجهة سياحية للكثير من الدول المحبة لآل البيت وسيدنا الحسين.

ولفت إلى أن اهتمام الدولة بالأوقاف المصرية مرة أخرى أمر جيد للغاية، خاصة أنها أهملت بصورة كبيرة خلال الـ40 عامًا الماضية، مشيرًا إلى أن الفترة الأخيرة شهدت ترميم وتوسيع للعديد من المساجد، مثل ترميم مسجد السيدة عائشة والسيدة نفيسة.

وأشار إلى أن المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، قام بتتبع سرقة محتويات مسجد الحسين، وتم إعادة 25 نجفة من النجف التي أهدته أسرة محمد علي لمسجد الحسين، وتبين أن هناك شركة تركية كانت تقوم بأعمال ترميم في المسجد قامت بسرقة محتويات المسجد، بالتواطؤ مع الإدارة الفاسد في حكم الإخوان التي تدعي زورًا وبهتانًا بحماية الإسلام.

وأشار إلى أن تطوير مسجد الحسين ومسجد الأزهر مشروعًا قوميًا، وبعض التقييمات تتحدث على أن تكلفة التطوير ستتجاوز المليار جنيه.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا