خلاف بين مالطا وإيطاليا حول عملية إنقاذ مهاجرين

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

رفضت مالطا، اليوم الثلاثاء 17 سبتمبر، قبول 90 مهاجرًا أنقذتهم سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالي في منطقة البحث والإنقاذ التابعة لها بما ينذر بمواجهة محتملة مع الحكومة الإيطالية الجديدة.

وقال خفر السواحل الإيطالي اليوم الثلاثاء إنه أنقذ المهاجرين من قارب كان يشرف على الغرق قبالة سواحل ليبيا استجابة لطلب من مركز تنسيق الإنقاذ المالطي.

وأضاف أن سفينته أقلت المهاجرين لمياه مالطا التي رفضت أن ترسل سفينة لنقلهم.

وقالت متحدثةٌ عسكريةٌ دون الخوض في تفاصيل إن القوات المسلحة المالطية تراقب الوضع وإن الإيطاليين ضالعون في الأمر.

ولطالما تصر مالطا على ضرورة نقل المهاجرين لأقرب ميناء آمن، وهو في هذه الحالة جزيرة لامبيدوسا الإيطالية.

وتأتي هذه الحادثة قبل اجتماع مقرر في مالطا الأسبوع المقبل لوزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي مخصص لبحث آلية جديدة لتوزيع المهاجرين.

وفي غضون ذلك، قالت سفينة الإنقاذ أوشن فايكنج، التي تديرها منظمتا "إس.أو.إس ميديتيراني" و"أطباء بلا حدود" الخيريتان، على تويتر إنها أنقذت 48 مهاجرًا من قارب خشبي قبالة الساحل الليبي.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا