«باسم سمير»: ابتكار الفينير المتحرك جاء ليواكب التطور في طب الأسنان 

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

صرح الدكتور باسم سمير استشاري طب الأسنان وعضو جمعية سترومان لزراعة وتجميل الأسنان بسويسرا أن الفينير هو عدسات الأسنان اللاصقة التي تستخدم بمقاسات وألوان معينة تختلف من شخص لأخر ليكون الهدف النهائي هو الشكل التجميلي، ولكن ما كان يعيب الفينير من قبل مستخدميه هو عدم إمكانية خلعه بعد التركيب بحكم كونه ثابت وملتصق بالأسنان الأصلية مما دفع المتخصصين لابتكار قشور الفينير المتحرك الذي من الممكن أن يتم تركيبه وخلعه في أي وقت .


وقال الدكتور باسم سمير ان الفينير المتحرك يتشابه كثيرا مع الفينير الثابت في كونه إجراء تجميلي يهدف إلى تبييض وتحسين شكل الأسنان ومنها تحسين شكل الابتسامة فهو يقوم على نفس هدف ومبدأ الفينير الثابت في تصنيعه من مواد خزفيه لكنه لا يحتاج إلى برد للأسنان أو تحضير كما أنه لا يتم إلصاقه على الأسنان بمادة قوية تدوم طويلاً، بل هو قابل للإزالة وإعادة التثبيت في أي وقت تريد على عكس الفينير الثابت الذي يظل ثابتا على الأسنان لمدة سنوات.


وأضاف الدكتور باسم سمير يسمى الفينير المتحرك باسم الابتسامة السرية لأنه طريقة خفية للحصول على أفضل ابتسامة بأسرع وقت وبأقل التكاليف وتتوافر ألوان متعددة للفينير المتحرك منها الأبيض واللؤلؤي و العاجي ويغطي كامل سطوح أسنان الفكين العلوي والسفلي حيث يختار الطبيب الأنسب وفقا لحالة الشخص .


وأشار باسم سمير يتم تصنيع الفينير المتحرك في المعمل المُخصص من مادة كوبوليستر وهي مادة بلاستيكية و ذلك بعد أخد قياسات أسنان الشخص الراغب في هذا الإجراء في عيادة طبيب الأسنان.

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا