محافظ الإسكندرية يبحث مع سفير البرازيل سبل التعاون بين الجانبين

محافظ الإسكندرية يبحث مع سفير البرازيل سبل التعاون بين الجانبين
محافظ الإسكندرية يبحث مع سفير البرازيل سبل التعاون بين الجانبين

استقبل الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية، هوي أمارال سفير البرازيل في مصر، وذلك لبحث سبل العلاقات بين الإسكندرية ومدينة سانتوس إحدى المدن البرازيلية، وتبادل الخبرات بين الجانبين وتدعيم أواصر التعاون المشترك، وزيادة الاستثمارات.

يأتي ذلك في إطار تعزيز العلاقات المصرية والأجنبية، فضلا عن زيارة  السفينة البرازيلة Navio- Escola Brasil U27 للإسكندرية لأول مرة منذ عدة سنوات في الفترة من ١٦ حتى ١٨ سبتمبر.

حضر اللقاء أحمد جمال نائب المحافظ، والعقيد بحري ألكسندر بيسادي أوليڤييرا، قبطان السفينة البرازيلة، والعقيد  چيتوليو ريبايرو نيتو، الملحق العسكري بالسفارة، والوفد المرافق لهم.

وأعرب قنصوة عن اعتزازه باختيار الإسكندرية لتبادل الخبرات والتعاون معها، وأكد أن المحافظة على أتم استعداد لإقامة علاقات تعاون في المجالات الصناعية وغيرها من المجالات وزيادة فرص الاستثمار وترحب بالمستثمرين، خاصة أنها عاصمة مصر الثانية وتعد واحدة من أهم محافظات الجمهورية في مجال السياحة والاستثمار والصناعة، وبها أكبر ميناء بمصر والتي بدورها تسهل عملية تبادل التجارة بين الدول، وتتمتع بوجود العديد من المناطق الصناعية بها بمختلف الصناعات وبها فرص استثمارية متعددة.

وأوضح قنصوه أن الإسكندرية تملك العديد من المناطق التاريخية والأثرية، مثل مكتبة الإسكندرية والميناء الشرقي وبقايا الفنار القديم ، وهناك مشروع لإنشاء متحف للآثار الغارقة، لافتا إلى أنه من الممكن تبادل لقاءات بين رجال الأعمال بالإسكندرية والبرازيل ، وكذلك تبادل لقاءات بين الغرفتين التجاريتين المصرية والبرازيلية لتوقيع اتفاقيات تعاون مع إحدى المدن البرازيلية ، في إحدى المجالات المشتركة بين الجانبين .

من جانبه أعرب السفير البرازيلي عن سعادته بتواجده في الإسكندرية خاصة مع زيارة السفينة البرازيلية لعروس البحر الأبيض المتوسط لأول مرة منذ عدة سنوات، مؤكدا ضرورة زيادة سبل التعاون بين الجانبين، مقترحا إبرام اتفاقيات تعاون بين الإسكندرية وسانتوس أكبر المدن البرازيلية.

وأوضح أن وزير الزراعة البرازيلي قام بزيارة مصر منذ بضعة أيام، لتبادل التعاون في المجال الزراعي خاصة أن مصر تمتاز بتوافر المخصبات الزراعية، والبرازيل متطورة مجال المنتجات الزراعية ولديها وفرة في المياه، مما يجعل التعاون في هذا المجال هام جدا للبلدين، مشيرا إلى أنه بناء على الزيارة تم عقد لقاء أمس بين الغرفة التجارية المصرية وأكبر غرفة تجارية بالبرازيل لتعزيز أهداف الزيارة في المجال الزراعي.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

ترشيحاتنا