21 رصاصة جعلتها «ذكرى».. بدأت بـ«يا هوايا» وانتهت بـ«نار الغدر»

ذكرى
ذكرى

تمر، اليوم الإثنين 16 سبتمبر، ذكرى ميلاد المطربة التونسية ذكرى، التي قتلت بـ21 رصاصة غدر من زوجها أيمن السويدي، في 28 نوفمبر 2003.

 

ولدت ذكرى في 16 سبتمبر 1966، في منطقة وادي الليل في تونس، وهي أصغر أشقائها الثمانية وهم توفيق، ومحسن، والسيدة، وسلوى، والحبيب، وهاجر، وكوثر، ووداد، وكانت معروفة بقوة صوتها وإمكانياتها لأداء جميع أنواع الأغاني، بما فيها القصائد والموشحات والأغاني الطربية.

 

 

بدأت ذكرى الغناء في مرحلة الدراسة، وكان يشجعها والدها، بينما لم تتقبل والدتها ذلك، وبعد وفاة والدها بدأت والدتها وأشقاؤها في دعمها وتشجيعها.

 

انطلق المشوار الفني لذكرى عام 1980، من خلال برامج المسابقات، حيث شاركت في برنامج المسابقات "بين المعاهد" بأغنية "اسأل عليا" لليلى مراد، وهي نفس الأغنية التي شاركت بها بعد ذلك ببرنامج الهواة "فن ومواهب"، الذي فازت فيه بالجائزة الكبرى في النهائيات 1983 بأداء رائع لأغنية "الرضىا والنور" لأم كلثوم.

 

سجلت عام 1983، أول أغنية تم تلحينها خصيصًا لها من عز الدين العياشي "يا هوايا"، وفي نفس العام أحيت أول حفلة في مهرجان قرطاج بتونس، ثم انضمت إلى فرقة الإذاعة والتلفزة التونسية بقسم الأصوات، وهناك قابلت عبد الرحمن العيادي، الذي لحن معظم أغانيها فيما بعد.

 

 

قدمت ذكرى 30 أغنية خلال 10 سنوات قضتها في تونس منذ بداياتها، قبل انتقالها إلى مصر، لتبدأ مشوارًا جديدًا من النجاح والشهرة، وشاركت عام 1987 بمهرجان الأغنية التونسية، وحصلت على الجائزة الثالثة بأغنية "حبيبي طمن فؤادي".

 

في أوائل التسعينات، سافرت ذكرى إلى القاهرة، والتقت الموسيقار هاني مهنا الذي أنتج لها ألبومين، وهما و"حياتي عندك"، و"أسهر مع سيرتك"، ثم ألبوم "الأسامي" عام 1997، و"يانا" عام 2000.

 

 

انتهى المشوار الفني لذكرى سريعًا، فلم يمكنها القدر من إصدار أكثر من 5 ألبومات من القاهرة بعنوان "يوم عليك"، حيث كان أخر ألبوماتها صدر قبل وفاتها بـ3 أيام فقط.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا