خبراء: السيسي يقود قاطرة التنمية السياحية

إحدى لقاءات وزيرة السياحة مع امين منظمة السياحة العالمية
إحدى لقاءات وزيرة السياحة مع امين منظمة السياحة العالمية

الرئيس يقدم أكبر دعاية مجانية.. وتحركاته قادت القطاع للاستقرار والنمو

 

يولى الرئيس عبدالفتاح السيسى دعما واهتماما بالغا بتطوير القطاع السياحى سواء بطريقة مباشرة او غير مباشرة، وظهر ذلك جليا فى الارقام التى سجلتها المراكز الدولية..اللقاءات والاجتماعات المكثفة التى يعقدها مع القطاعين الخاص والحكومي، كانت لها اثرها فى تذليل العقبات التى تعطل قاطرة التنمية السياحية، إضافة إلى زياراته عربيًا ودوليًا لتحسين الصورة الذهنية لمصر فى الخارج.


أهم الملفات


واكد خبراء السياحة، أن الرئيس السيسى وضع يده على أهم الملفات بالقطاع، بداية من الإصلاحات الهيكلية التى تهدف إلى رفع القدرة التنافسية، وتحقيق تنمية سياحية مستدامة، للمساهمة بإيجابية فى أغلب الجوانب التنموية بالدولة، من خلال تعظيم الناتج المحلى الإجمالي، وتنويع مصادر الدخل من العملة الصعبة، وتوفير فرص العمل وتعزيز الاستثمارات.


أكد النائب عمرو صدقى، رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، أن الرئيس السيسى يولى اهتمامًا كبيرًا بالقطاع السياحى باعتباره أحد أهم القطاعات الحيوية الهامة التى تساعد على النهوض بالاقتصاد المصرى بشكل عام، ويظهر ذلك من خلال توجيهاته للحكومة بضرورة عقد اجتماعات مع المستثمرين لمعرفة المشاكل التى تعوقهم، خاصة التشريعية، وهو دليل على أن الرئيس على معرفة تامة بأهمية التشريعات السياحية التى تحتاج إلى تعديل.


وأضاف أن الرئيس والحكومة يوليان أهمية خاصة بالقطاع، بعقد المؤتمرات العالمية واستضافة المسئولين والمشاهير، مشيرًا إلى أن تلك الفعاليات تساعد على تحسين الصورة الذهنية عن مصر والمقاصد السياحية المصرية، وتؤكد تمتع الشارع المصرى بالأمن والأمان، خاصة وان الرئيس تحدث فى جميع المؤتمرات عن طريقة مصر فى مكافحة الارهاب ونجاحها فى القضاء الارهابيين.


جذب السائحين


واشار الى ان الرئيس دائما يتحدث عن التوافق والوحدة بين المسلمين والمسيحيين مما يساعد على وحدة الاديان والتسامح فى مصر، وهى دعاية غير مباشرة لجذب السائحين من مختلف الاديان، والدليل على ذلك ان الرئيس قام بإنشاء اكبر مسجد وكنيسة فى العاصمة الادارية، مشيرا إلى وجود انتعاشة وتطور ملحوظ فى القطاع السياحى والدليل على ذلك الارقاء التى سجلتها المؤشرات والتى تقترب من عام الذروة قبل ثورة يناير.

 

واوضح ان وزارة السياحة بقيادة الدكتورة رانيا المشاط تعمل جاهدة لتنفيذ قرارات وتوجيهات الرئيس السيسى باجراء الاصلاحات الهيكلية ووضع المعايير لتصنيف الفنادق، والدعاية والترويج للمقاصد المصرية فى الخارج، والدورات التدريبية التى تقوم بها الوزراة بالتعاون مع القطاع الخاص.

 

وقال المهندس عمرو صدقى ان لجنة السياحة والطيران اجرت العديد من الاصلاحات التشريعية فى الكثير من القوانين والقرارات لازالة جميع العقبات التى تعوق تطور القطاع السياحى، اهمها قانون السياحة الصحية، وغيرها من التشريعات التى تم تعديلها لتتوافق مع التطورات العالمية ومواكبة التطور التكنولوجى.

 

وأكد سامح سعد سامح سعد الرئيس التنفيذى لشركة مصر للسياحة، أن تحركات الرئيس السيسى والاجتماعات واللقاءات التى عقدها خلال الفترة الماضية، ساعدت فى النهوض بالاقتصاد القومى بشكل عام والسياحة بشكل خاص، وهو ما يؤكد عودة مصر إلى سابق عهدها.

 

واضاف أن اهتمام الرئيس السيسى باستضافة مصر الفاعليات الكبرى مثل المؤتمرات الاقتصادية والشبابية وتنظيمها لكأس الأمم الإفريقية لعام 2019، يؤكد أن الدولة تسير بشكل صحيح تجاه الأسواق المختلفة، مؤكدا ان الفاعليات والاحداث العالمية دعاية وترويج لمصر بطرق غير مباشرة، فمؤتمر الشباب الثامن تم نقله عبر وسائل الاعلام المرئيسة والمسموعة والمقروءة محليا ودوليا وهو يعكس الصورة الايجابية والحقيقية لمصر ويعد دعاية غير مباشرة لسياحة المؤتمرات.

 

صورة ذهنية


واشار إلى حضور مشاركة الاف الشباب والمسؤلين من مختلف دول العالم يستغلون زيارتهم إلى مصر فى الرحلات الترفيهية والشاطئية والثقافية فى المقاصد المصرية، وهو ما يعود بالخير على الجميع، بالاضافة إلى انهم سيقومون بدعوة اصدقائهم بزيارة مصر وهى دعاية غير مباشرة ايضا، خاصة وان تلك الفاعلية لم تكن الاولى او الاخيرة لمصر.

 

وطالب جميع المستثمرين والعاملين فى القطاع، بضرورة الاهتمام بتلك الأحداث التى يبذل فيها الرئيس السيسى وحكومته مجهودًا كبيرًا لعودة السياحة، والاهتمام بترك صورة ذهنية جيدة لدى جميع الوفود للترويج لمصر وشعبها ومقاصدها السياحية والأثرية، مضيفا إلى ان الرئيس السيسى يهتم بظهور الصورة الايجابية لمصر من خلال اظهار الحقائق كاملة ونفى الشائعات التى يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

 

من جانبه أكد هشام الدميرى رئيس هيئة تنشيط السياحة السابق، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى يسعى دائما لاظهار الصورة الحقيقية لمصر، لمعرفته ان مصر تخوض معركة وحروب كبيرة من خلال زعزعة الاستقرار وعرقلة مسيرة التنمية والتطوير التى تشهدها البلاد لذلك يقوم الرئيس من حين لاخر بمصارحة الشعب المصرى بآخر المستجدات لتثبيت الثقة التى بناها معهم وتحاول بعض الدول والجهات هدمها.

 

واضاف الدميرى ان الرئيس السيسى تحدث خلال المؤتمر عن الحروب التى خاضتها مصر ضد الارهاب لدحره واقتلاعه من جذوره وهى احد الاسباب الرئيسية التى تظهر حقيقة الامن والامان الذى يتمتع به الشارع المصرى والتى تساعد على تصحيح الصورة الذهنية فى الخارج وتعمل على جذب العديد من الوافدين.


المشاكل والمعرفات


واشار الدميرى إلى ان المؤتمر، يُعد حلقة ضمن سلسلة كبيرة من المجهودات التى يبذلها الرئيس من اجتماعات ولقاءات عقدها الرئيس مع الوزيرة والمستثمرين من جهة لمعرفة المشاكل والمعوقات التى تعطل النهوض بالقطاع او لقاءاته مع الدول الخارجية لمعرفة احتياجاتهم ودعوتهم لزيارة مصر والاستمتاع بها من جهة اخرى.

 

وأوضح أن وزيرة السياحة تسعى إلى تنفيذ توجيهات الرئيس السيسى من خلال حل المشاكل الحقيقية التى تعوق القطاع وتحقيق تنمية سياحية مستدامة وصياغة وتنفيذ إصلاحات هيكلية، ورفع القدرة التنافسية لقطاع السياحة المصري، لتعظيم الناتج المحلى الإجمالى وتنويع مصادر الدولة من العملة الصعبة، وتوفير فرص العمل وتعزيز الاستثمارات.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا