في ذكرى وفاته.. السؤال الذي أبكى فؤاد المهندس «فيديو»

فؤاد المهندس
فؤاد المهندس

رغم قدرته التمثيلية على إسعاد الجمهور، إلا أن الفنان الكبير الراحل نجم الكوميديا فؤاد المهندس، كان الأقل بين أشقائه في الكوميديا، كما أنه كان يجمع بين الضحك والبكاء، كان صاحب أداء منفرد وخاص.

تمر، الاثنين 16 سبتمبر، الذكرى الـ13 لوفاة فؤاد المهندس، الذي توفى عام 2006، وهو نفس الشهر الذي يشهد ميلاده أيضا، حيث الفرق بين الميلاد والوفاة 10 أيام، فهو من مواليد 6 سبتمبر عام 1927، وبهذه المناسبة، نرصد بعض المواقف في حياة "المهندس"، ومنها السر في بكائه خلال لقاء أجراه معه الإعلامي الكبير مفيد فوزي منذ سنوات.

قال فؤاد المهندس، خلال حواره مع مفيد فوزي، إنه شخص يحب "الدلع" ودائما ما يكون حريص على أن "يدلل" نفسه بنفسه، حيث أنه لم يجد في حياته من يقوم بهذه المهمة، وأن هذا يقوده إلى الإنتاج والعمل بشكل أفضل، فكان والداه يتبعان معه أسلوب التدليل، لأنهما يعرفا أنه يكون في أفضل حالاته.


ووجه "فوزي" سؤالا، ألم يجد فؤاد المهندس بقيمته الكبيرة وقامته، من "يدلعه"؟!، فغلبت "المهندس" دموعه حينما جاوب على السؤال قائلا: "مفيش حد بيدلعني.. مفيش حد ينتظرني على الغدا".

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا