في ذكرى ميلاده.. «أبو ضحكة جنان» يتعرض لـ«صدمة عاطفية» على يد حبيبته

في ذكرى ميلاده.. «أبو ضحكة جنان» يتعرض لـ«صدمة عاطفية» على يد حبيبته
في ذكرى ميلاده.. «أبو ضحكة جنان» يتعرض لـ«صدمة عاطفية» على يد حبيبته

«أبو ضحكة جنان» و«ابن حميدو» و«سمعة».. ألقاب لاحقت الفنان الراحل إسماعيل ياسين طوال مشواره المهني بعد تعدد أعماله الكوميدية، وروحه المرحة وتصالحه مع ذاته حتى في أقسى المواقف؛ فرغم عدم وسامته وجاذبيته بمفهوم ذلك العصر، إلا أنه نجح في خطف قلوب المصريين.

كان «ابن حميدو» مصدًرا للبهجة ورمزًا للكوميديا، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن؛ فرغم شهرته الواسعة ونجاحه الساحق، إلا أن حياته العاطفية كانت مليئة بالصدمات والمآسي.

حب من طرف واحد

"سمعة" التقى فتاة رقيقة وجميلة تُدعى "سعاد" في فرقة شعبية، وقع في حبها وظل يبادلها الشعور من طرف واحد، وكانت نظراته لها مليئة بالإعجاب والحب، وفي أحد الأيام قرر أن يعترف بحبه لها، فذهب إليها وصارحها بحبه وفوجئ أنها تبادله نفس الشعور.

طلبت "سعاد" من "إسماعيل" أن يتقدم لها، ووصفت له شخص بمثابة ولي أمرها، وبالفعل ذهب سمعة إليه متشوقًا وبالفعل تمت الخطبة. 

صدمة العمر

كان "يس" كريمًا للغاية إلى حد البذخ، فطوال فترة الخطوبة كان يقدم الكثير من الهدايا لها ولأسرتها، وقرر أن يخبرها أنه مل من فترة الخطوبة ويرغب في تطوير العلاقة إلى الزواج منها، ولكن للأسف كانت الطامة الكبرى عندما اعترفت "سعاد" له بأنها متزوجة وأن الشخص الذي قابله هو زوجها، وأنها كانت تستغله فقط؛ لم يكن الأمر سهلًا على إسماعيل ياسين، لدرجة أنه تعرض لصدمة عصبية ونفسية دامت لفترة طويلة.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا