صندوق النقد العربي: 2.5٪ معدل نمو الدول العربية

خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الثالثة والأربعين لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية
خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الثالثة والأربعين لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية

أكد عبد الرحمن الحميدي، مدير صندوق النقد العربي، وجود مخاوف من ارتفاع مستويات المديونية العامة، نتيجة المشاكل الاقتصادية بين الاقتصاديات الكبرى.

 

وأشار مدير صندوق النقد العربي، إلي أنه من المتوقع أن تحقق الدول العربية معدل نمو 2.5٪ خلال عام 2019، على أن ترتفع ل 3٪ خلال العام المقبل، انعكاسا لبرامج الاصلاح الاقتصادي والاصلاحات الهيكلية التي تبتنها الدول العربية.

 

وأضاف خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الثالثة والأربعين لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، أن المصارف المركزية بالدول العربية تعمل على دعم المشروعات الصغيرة وتعزيز الشمول المالي وتشجيع الابتكارات المالية ودعم فرص الشراكة بين القطاعين العام والخاص وادوات التمويل المحلية والعالمية، وتمثل ركائز أساسية للاستراتيجية لصندوق النقد العربي ودوره في تنمية النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.

 

وأشاد عبد الرحمن الحميدي، بجهود البنوك المركزية لدعم سلامة ومتانة الجهاز المصرفي، موضحا أنه بالنسبة لكفاية رأس المال استطاعت الدول العربية تحقيق تقدما ملحوظا وفقا لمتطلبات بازل 3 ليصل إجمالي التغطية، إلي نحو 7.4٪.

 

وأوضح نجاح المصارف العرببة، في تبني كافة الجهود وتغطية نسبة السيولة وفقا للاطار المتدرج وفقا لبازل في الدول الاربية وتصل نسبة الاصول السائلة ل28٪ من اجمالي الاصول، بالإضافة إلي دور البنوك المركزية بزيادة التوعية والتعريف بقضايا الشمول العربية في الدول العربية.

 

وأشار مدير صندوق النقد العربي، إلي سعى صندوق النقد العربي إلي إنشاء المؤسسة الاقليمية لمقاصة وتسوية مدفوعات الدول العربية.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا