محمد إبراهيم: الرئيس السيسي حرص على وضع الشعب في الصورة الحقيقية

اللواء محمد إبراهيم عضو الهيئة الاستشارية للمركز المصري
اللواء محمد إبراهيم عضو الهيئة الاستشارية للمركز المصري

قال اللواء محمد إبراهيم عضو الهيئة الاستشارية للمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد تناول خلال النسخة الثامنة للمؤتمر الوطني للشباب كافة الأوضاع الداخلية بكل صراحة وشفافية وموضوعية، ووضع الشعب المصري في الصورة الحقيقية لما تمر به البلاد في كل المجالات.

وأضاف اللواء محمد إبراهيم أن الرئيس يحرص خلال مؤتمرات الشباب على تناول القضايا الإقليمية التي تؤثر على الأمن القومي المصري وتحديد أنسب السبل للتعامل معها وكذلك على تقديم "كشف حساب" لكل جهود وإنجازات الدولة مع سعي الرئيس على أن يكون الشعب مشاركاً بفاعلية في هذه الجهود، وهو ما لن يتأتى إلا بالجهد والعمل، وأن يضع الشعب ثقته في قيادته السياسية وفي جيشه الوطني العظيم حتى تسير منظومة عمل الدولة بشكل متكامل في طريق التقدم والعدالة والتنمية.

وشدد على أن مؤتمرات الشباب تظل نقطة مهمة للغاية ليس فقط في إعداد وتأهيل شباب مصر للمستقبل من خلال منحهم الخبرة والثقة، ولكن أيضاً تعتبر شديدة الأهمية في التواصل المباشر بين رئيس الجمهورية والشعب المصري كله في الداخل والخارج.

ونوه بأن النسخة الثامنة من مؤتمر الشباب تمثل فرصة جيدة لتناول موضوعين على قدر كبير من الأهمية، الأول يتعلق بالإرهاب حيث قام شباب الباحثين بتقديم شرح تفصيلي دقيق للخريطة الإرهابية الحالية على المستويين الإقليمي والدولي وتزايد فرص عودة الإرهاب في المرحلة القادمة بأشكال جديدة من بينها وسائل تكنولوجية مستحدثة وهو ما يجب التيقظ له.

وتابع: "أما الموضوع الثاني فهو مدى تأثير الشائعات والأخبار الكاذبة على استقرار الدولة، وقد طرح الشباب هذا الموضوع تفصيلاً وقدموا حلولاً مختلفة لمواجهته". 

ونوه اللواء محمد إبراهيم بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي حرص خلال أعمال المؤتمر، منذ بدايته وحتى جلسة "اسأل الرئيس" (في نهاية المؤتمر) على التركيز على قضية تماسك الدولة المصرية.

وأوضح أنه وفي هذا المجال ركز الرئيس على عدة نقاط: أولاً التأكيد على أن مصر دفعت ثمناً كبيراً في مواجهة الإرهاب، وتظل أهم المشاكل التي تواجه جهودنا في هذا الشأن هي أننا لم نواجه الإرهاب فكرياً ولازلنا لم نقترب من تصويب الخطاب الديني، ثانياً أن الجيش المصري العظيم المتفاني يقوم بعمل كبير ويعد مركز الثقل الحقيقي ليس في مصر فقط ولكن في المنطقة العربية كلها.

وأشار إلى أن النقطة الثالثة تضمنت أن ثبات وتماسك الدولة المصرية سيمكن مصر من مواجهة الإرهاب وكافة التحديات، وأن انهيار مصر (لا قدر الله) سيؤدي إلى انهيار المنطقة العربية كلها، رابعاً أن حرب الشائعات تهدف إلى تصديع الثقة بين الشعب وقيادته السياسية وتزييف الوعي الشعبي، وهنا أكد السيد الرئيس أنه يراهن بقوة على وعي وصلابة الشعب المصري باعتبار أن ذلك يمثل حائط الصد أمام أية محاولات للنيل من مصر باستخدام وسائل حديثة غير تقليدية، خامساً أننا لازلنا نحاول الاتفاق مع إثيوييا على ألا يسبب بناء سد النهضة إلا أخف الأضرار لمصر".

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد شهد أمس السبت النسخة الثامنة من المؤتمر الوطني للشباب بمركز المنارة للمؤتمرات وسط حضور 1600 مشارك غالبيتهم من الشباب، بينهم شباب البرنامج الرئاسى، وشباب الجامعات، وشباب السياسيين، وشباب المهندسين العاملين فى المشروعات القومية، وشباب الأطباء، وأيضًا شباب رجال الأعمال.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا